تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

"داعش" يعدم عائلة عراقية من الأنبار

© REUTERS / Stringerاللاجئين العراقينن
اللاجئين العراقينن - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
أفاد مصدر محلي عراقي، لـ"سبوتنيك"، الخميس، أن تنظيم "داعش" قتل عائلة عراقية، مكونة من الأب والأم مع طفل صغير، لم يحالفها الحظ في الهرب من الرمادي، مركز الأنبار بغرب العراق.

وبحسب المصدر، فإن العائلة قُتلت فجر اليوم، في داخل المركبة التي كانوا يستقلونها، باتجاه المحور الشمالي للرمادي، قرب شارع أربعين الواقع تحت سيطرة "داعش".

وتوعد تنظيم "داعش"، بإعدام كل عائلة تهرب خارج الرمادي نحو القوات العراقية المتقدمة إلى مركز المدينة، منذ يومين.

وحتى الآن، خرجت نحو 15 عائلة من الرمادي، عبر منطقة جويبة شرقي المدينة، باتجاه كريشان واستقبلتها أفواج طوارئ الأنبار، التي جمعت العائلات للتحقيق معها.

وأكد المصدر نقل العائلات إلى قضاء الخالدية، التابع للأنبار أيضاً، وهي في حالة سيئة جداً بسبب الجوع والتعب والرعب، بعد الشهور التي قضوها تحت سيطرة "داعش".

واتجه عدد من العائلات التي كانت محاصرة في الرمادي، نحو الفلوجة الوكر الأهم للتنظيم والأكثر خطورة في الأنبار.

 

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала