العناصر الأجنبية الأكثر نشاطاً في تنظيم "داعش"

© AP Photoعلم داعش
علم داعش - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أكد مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة التابع لدار الإفتاء المصرية أن التطرف والإرهاب غير مرتبط بالإسلام والمسلمين، مشيراً إلى أنه ظاهرة عالمية متخطية للحدود والمسافات ولا تنتمى بأي حال من الأحوال إلى العقائد الدينية المقدسة.

وأوضح المرصد أنه قد تم الكشف عن التحاق 847 شابًا ينتمون إلى عائلات تنتمى لديانات وتوجهات مختلفة بفرنسا، لتنظيم "داعش" الإرهابي في سوريا والعراق.

وفي سياق متصل، كشفت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون" عن أن عدد عناصر التنظيم الإرهابي يتراوح حاليا ما بين عشرين وثلاثين ألفا داخل العراق وسوريا.

وأوضح المتحدث باسم عملية "العزم الصلب" الكولونيل ستيف وارين، أن هناك نوعين من العناصر الأول يضم العناصر الأجنبية وهم الأكثر نشاطا وتشددا، ويتميزون بمستوى أفضل في التدريب ولديهم أفضل المعدات كما يتقاضون رواتب أفضل.

وأضاف أن النوع الثاني من العناصر التي تشكل التنظيم الإرهابي، هي تلك العناصر التي يتم تجنيدها محلياً وهي تأتي في المرتبة هي الأقل خبرة وتدريباً إلى جانب  الرواتب المنخفضة.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала