مَن يقف وراء فقدان "نار جهنم"؟

© AFP 2022 / Romeo Gacadجنود أمريكيون يحملون صاروخ "هيل فاير"
جنود أمريكيون يحملون صاروخ هيل فاير - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
لا تستطيع الولايات المتحدة أن تستعيد صاروخاً حربياً من كوبا.

فقدت القوات المسلحة الأمريكية صاروخاً من نوع جو/أرض يعرف باسم "هيل فاير" (نار جهنم) في حادث ملغز له عدة احتمالات… إهمال المسؤولين عن المحافظة على سلاح وعتاد الجيش الأمريكي، وقيام عملاء الاستخبارات الأمريكية بتسريب ما يحاكي العتاد العسكري الأمريكي لهافانا، وإجراء المخابرات الكوبية عملية التجسس الناجحة.

وذكرت وسائل إعلام أمريكية أن القيادة العسكرية الأمريكية أرسلت مجموعة من صواريخ "هيل فاير" إلى مناورة تدريبية في إسبانيا في بداية عام 2014. ونُقل أحد الصواريخ، بعدما انتهت المناورة، إلى باريس حيث حملته طائرة شحن تابعة لشركة الخطوط الجوية الفرنسية من باريس إلى هافانا. ومنذ عام، والسلطات الأمنية الأمريكية تحاول أن تعرف ما إذا نُقل الصاروخ إلى كوبا بالصدفة أو في عملية التجسس على أسرار التكنولوجيا العسكرية الأمريكية.

جاء ذلك في رواية رسمية أعلنتها واشنطن، وهي رواية تبدو تخيلية يصعب تصديقها. وحسب هذه الرواية فإن بعض الخبراء الأمريكيين يخشون أن تسرّب كوبا التكنولوجيا السرية الأمريكية لكوريا الشمالية أو الصين أو روسيا.

وقد تكون حكاية تسليم الأمريكيين صاروخا يخلو من محتوياته إلى الكوبيين للتأكد من مدى ولائهم للولايات المتحدة، بعدما استأنفوا العلاقات الدبلوماسية معها، هي الأقرب إلى الحقيقة لو لم يطرح هذا السؤال نفسه: لماذا لم يُعد الكوبيون الصاروخ إلى الأمريكيين حتى الآن؟ هل يستمرون في فحص "محتوياته"؟

وهناك سؤال آخر لا يجد الجواب الواضح وهو لماذا أعلن الأمريكيون فقدان الصاروخ في هذه الأيام، بعدما مضت سنة كاملة على وقوع الحادث؟ ألم يعجبهم إعلان هافانا أن كوبا تعتزم الاستمرار في موقفها السياسي المعتاد تجاه الولايات المتحدة أم وجهوا تحذيرا إلى الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند نبهوه فيه إلى أن "مواطنين له يساعدون المخابرات الكوبية على سرقة الأسرار العسكرية الأمريكية"؟

إنها ألغاز تنتظر مَن يفك شفرتها ويزيل الغموض الذي يحيط بأحد الصواريخ التي جهزها الأمريكيون لضرب الآليات العسكرية المدرعة والمنشآت المحصنة وغيرها من الأهداف الأرضية والبحرية من على بعد يصل إلى 8 كيلومترات.

ولا بد من الإشارة إلى أن روسيا تملك مثل هذا السلاح وهو صاروخ "إكس-29" الذي خصص لضرب الأهداف الأرضية والبحرية وخاصة المخابئ الخرسانية والجسور والمستودعات وممرات إقلاع وهبوط الطائرات، والسفن البحرية.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала