"روس آتوم" بصدد إجراء أعمال مسح بحري في منطقة المحطة النووية بمصر

© Sputnik . Sergey Mamontov / الذهاب إلى بنك الصورشركة روس آتوم
شركة روس آتوم - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعلن معهد علمي تابع لمؤسسة "روس آتوم" الروسية عن عقد لإجراء أعمال المسح البحري في حوض البحر الأبيض المتوسط في منطقة أول محطة نووية في منطقة الضبعة بمصر، وفق ما جاء على موقع مشتريات "روس آتوم" اليوم الاثنين.

موسكو — سبوتنيك
وتعتبر أعمال البحث البحري ضرورية لتوفير البيانات الأصلية لتصميم مشروع المحطة النووية، وهي تشمل جمع نماذج من التربة والمياه من مناطق معينة في محيط محطة الضبعة وتسليمها إلى مختبرات التربة بالمعهد لإجراء بحوث لاحقة.
وتقدر قيمة مثل هذه الأعمال بما لا يزيد عن 20 مليون روبل [حوالي 250 ألف دولار]، على ألا تزيد مدتها عن أربعة أشهر.
وكانت روسيا ومصر قد وقعتا في 19 تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي على اتفاقية بين الحكومتين بشأن بناء وتشغيل أول محطة نووية بتكنولوجيا روسية في منطقة الضبعة على البحر الأبيض المتوسط، وستتكون المحطة من أربع وحدات بقوة 1200 ميغاواط لكل واحدة منها.
وتردد في وقت سابق أنه سيتم التوقيع على عقد بقيمة أكثر من 26 مليار دولار لبناء المحطة خلال الربع الأول من عام 2016.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала