خبير استراتيجي: معارضو الوجود الروسي في سوريا يخشون كشف تآمرهم

© Sputnik . Dmitry Vinogradov / الذهاب إلى بنك الصورطائرة "إيل - 76" الروسية في قاعدة "حميميم" في سوريا
طائرة إيل - 76 الروسية في قاعدة حميميم في سوريا - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
علق الخبير في الشؤون الاستراتيجية والعسكرية مرعي حمدان، على إعلان مدير المخابرات المركزية الأمريكية، الجمعة، استخدام تنظيم داعش أسلحة كيماوية في بعض معاركه بسوريا، بأن التنظيم الإرهابي لا يمكنه أن يستخدم أو يمتلك هذه الأسلحة من الأساس، بدون دعم من دول "خبيرة" في هذه الأسلحة، وليس هناك من هم أكثر خبرة فيها من الأمريكيين أنفسهم.

وقال حمدان، في تصريح لـ"سبوتنيك"، السبت، "لا يمكن لتنظيم الدولة أن يمتلك مثل هذه الأسلحة أو يعرف كيفية التعامل بها في معارك حربية، دون الاستعانة بخبراء في مجال الحرب الكيماوية، التي برعت فيها المؤسسة العسكرية الأمريكية على مدار السنوات الماضية".

وأضاف أن هذا الإعلان من جانب مدير المخابرات المركزية الأمريكية، يتناقض تماما مع ما كانت الولايات المتحدة الأمريكية تعلنه دائما، من اتهامات للرئيس السوري بشار الأسد بأنه يستخدم أسلحة كيماوية ضد شعبه، حيث كانت الإدارة الأمريكية تتهم الأسد باستخدام غاز "السارين" ضد معارضيه من أبناء الشعب السوري.

واعتبر حمدان أن هذه الاتهامات سقطت الآن، ولكن يبقى أن يدرك الجميع أنه في حالة صحة اتهامات أمريكا لداعش باستخدام الأسلحة والغازات الكيماوية، فإنه من المؤكد أن هناك من ساعد هؤلاء في الحصول على السلاح الكيماوي من مخازن أسلحة الجيش العربي السوري في المناطق التي سقطت في يد الإرهابيين خلال السنوات الماضية، وبالتالي فإن الإرهاب هو من وجه ضرباته للشعب السوري.

واتهم بعض الدول بتقديم الدعم للتنظيمات الإرهابية داخل سوريا، وفي مقدمتها تركيا والولايات المتحدة ودول أخرى، ومن أشكال هذا الدعم — ربما — التدريب على استخدام الأسلحة الكيماوية، ما أدى إلى توجيه هذه الأسلحة إلى صدور السوريين، في محاولة لإضعاف موقف الأسد، الذي يتمسك بشرعية حكمه.

وأوضح أن وجود دول داعمة للشعب السوري الآن وحقه في استعادة أرضه من الإرهابيين، وفي مقدمتهم روسيا، سوف يكون سببا في كشف المؤامرة والدعم الخفي الذي يتلقاه الإرهابيين من هذه الدول، ما يدفعها إلى معارضة الوجود الروسي ودعمه العسكري.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала