طلب "عدم المساس" بممر على الحدود السورية – التركية هو محاولة لتوفير الدعم للإرهابيين

© Sputnik . Alexey Kudenko / الذهاب إلى بنك الصورالمتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا
المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعلنت الناطقة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، اليوم الثلاثاء، أن طلب بعض الشركاء من روسيا "عدم المساس" بممر على الحدود السورية – التركية طوله قرابة 100 كلم في الحقيقة كانت محاولة لتأمين تجهيز للمجموعات الإرهابية.

موسكو — سبوتنيك

وقالت المتحدثة باسم الخارجية: "خلال الاتصالات، بعض الشركاء توسلوا "عدم المساس" بممر طوله قرابة 100 كلم على الحدود السورية — التركية حول اعزاز. في الواقع هذا كان هدفه تأمين تزويد "داعش" وجبهة النصرة" بشكل يومي عبر هذا الممر من قبل تركيا بالسلاح والذخيرة والغذاء والسماح للإرهابيين بالمرور عبره".

وأشارت زاخاروفا، إلى أن "الاتهامات ضد روسيا التي تخترع في واشنطن وتتردد في باريس ولندن والرياض وأنقرة حول قيام القوات الجوية الروسية بضرب أهداف خاطئة وانتهاك اتفاقات ميونخ مثيرة للدهشة على أقل تقدير".

وأضافت: "اتضحت الآن طبيعة التصريحات التركية بأن أنقرة لن تسمح بسيطرة مجموعات أكراد سوريا على أعزاز".

و خلصت المتحدثة باسم الخارجية الروسية إلى القول: "بعد ذلك، يبدو غريبا على الأقل تداولات القيادة التركية حول احترام سيادة ووحدة أراضي المنطقة، في ظل نشر أنقرة قواتها على الأراضي العراقية من دون موافقة بغداد، وتقوم الآن بإملاءات من يجب عليه أن يكون في هذا الجزء من سوريا أو ذلك".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала