تصريحات أردوغان ناتجة عن الأزمة السياسية في تركيا

تابعنا عبرTelegram
قالت إلهام أحمد، الرئيسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطي، إن الحكومة التركية ستعارض كل مشروع لا يخدم مصالحها في شمال سوريا، وإن القوات السعودية التي تتحدث عن التدخل في سوريا غير مرحب بها أبدا.

دمشق — سبوتنيك

وطلبت الأحمد، في تصريحها لـ"سبوتنيك"، من الولايات المتحدة الأمريكية تحديد موقفها تجاه تركيا ووحدات حماية الشعب، لافتة إلى أن  التصريحات التي صدرت من قبل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان هي تصريحات ناتجة عن الأزمة السياسية التي يعيشها بلاده، إلى جانب أنه لم يكن يتوقع أن يصل الدعم الأمريكي للقوات الكردية إلى هذه الدرجة، باعتباره كان معارضاً لتشكيل أي مشروع في شمال سوريا.

الجيش السوري - سبوتنيك عربي
السعودية تناور... لن تنتقل إلى مرحلة الانتشار على الأرض
وأضافت الأحمد قائلة: تركيا ستكون معارضة لكل مشروع لا يخدم مصلحتها في شمال سوريا، ستعارض ذاك المشروع حتى لو كان مشروعاً عربياً أو سريانياً أو كردياً، فتركيا تسعى لتشكيل أو بناء مشروع خاص بها في شمال سوريا.

واعتبرت الأحمد أن التدخل العسكري من قبل السعودية غير مقبول من قبل الشعب السوري وقوات سوريا الديمقراطية ومجلس سوريا الديمقراطية. وأضافت "لا أعتقد أن يحصل التدخل لأنه سيكون كارثة، باعتبار أن الشعب السوري يتعرض للقتل ومأساة حقيقية، فمجيء هكذا قوات أو مجموعات إلى سوريا من المؤكد بأنه سيخلق أزمة كبيرة"، مؤكدة أن العديد من أفراد المجموعات الإرهابية الذين وصلوا إلى سوريا كانوا من أصل سعودي، ومن أصول أجنبية، لذلك من غير الممكن أن يتم قبول هذه المجموعات هنا، إضافة إلى أن قوات سوريا الديمقراطية موجودة لحماية مصالح الشعب السوري وفي جاهزية بشكل دائم، ولسنا بحاجة لمجيء هكذا قوات لزيادة مآسي الشعب السوري.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала