بان كي مون يشير إلى صعوبة نشر مراقبين في سوريا

© UN Photo/Mark Gartenبان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة
بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
حذر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون مجلس الأمن الدولي في خطاب وجهه إليه، هذا الأسبوع، من أن الأوضاع الحالية في سوريا تجعل "من الصعب للغاية" تصور نشر مراقبين تابعين للمنظمة الدولية للإشراف على وقف إطلاق نار.

دي ميستورا - سبوتنيك عربي
دي ميستورا: استئناف محادثات السلام السورية في 25 فبراير ليس واقعيا
وكتب بان في خطابه أن "الخيارات الحالية تتمثل في: مراقبة تقوم بها أطراف سورية محلية (الحكومة والمعارضة غير المسلحة والمجتمع المدني).. أو مراقبة فعلية من جانب أطراف محلية بدعم دولي غير مباشر أو عن بُعد.. أو مراقبة فعلية مباشرة تقوم بها أطراف دولية.. أو مراقبة فعلية مباشرة تتولاها الأمم المتحدة".

في غضون ذلك نقلت صحيفة سويدية عن المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا، قوله إن استئناف محادثات السلام السورية يوم الخامس والعشرين من فبراير/شباط الجاري ليس واقعيا.

وقال دي ميستورا لصحيفة "سفينسكا داغبلادت"، أمس الخميس، إنه لا يستطيع في الواقع إرسال دعوات لمحادثات جديدة في جنيف في ذلك اليوم، لكنه ينوي القيام بذلك قريبا.

وأضاف دي ميستورا:

نحتاج إلى عشرة أيام للتحضير، وقال محذرا من أن "المحادثات لا يمكن أن تكون ناجحة، إلا إذا استمر إرسال معونات الإغاثة وأصبح في إمكاننا وقف إطلاق النار".

وكان دي ميستورا قد علق الجولة الأولى من المحادثات في الثالث من فبراير/شباط، منوها بوجود حاجة إلى المزيد من العمل من جانب القوى الكبرى التي ترعى المحادثات.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала