مناورات روسية تسترعي الانتباه

© Sputnik / الذهاب إلى بنك الصورالقاذفة الاستراتيجية تو - 160
القاذفة الاستراتيجية تو - 160 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram

بدأت قوات الصواريخ الاستراتيجية الروسية مشروعها التدريبي الجديد في منطقة شاسعة تمتد من وسط شطر روسيا الأوروبي إلى جبال ألطاي في غرب شطرها الآسيوي.

وشهدت السماء فوق الغرب الروسي في نفس الوقت، في يوم 18 فبراير/شباط، مناورات قامت بها وحدات من القوات الجوية الروسية.

وعن فعاليات المناورات الجوية، قال جهاز الإعلام التابع للمنطقة العسكرية الغربية:

أجرت مقاتلات "سو-27" التمارين العملية حول حماية قاذفات الصواريخ البعيدة المدى "تو-22إم3" التي حلقت فوق مقاطعة لينينغراد وكاريليا وبحر بارينتس، كما قامت بإجراء تمارين ضرب الأهداف الجوية.

وكانت قاذفتان استراتيجيتان روسيتان من طراز "تو-160" غادرتا، في يوم الأربعاء، المجال الجوي الروسي إلى الغرب، وحلقتا فوق بحر الشمال.

ولم تدخل الطائرتان الروسيتان إلى المجال الجوي البريطاني. وهرعت مقاتلات بريطانية، مع ذلك، إليهما لترافق القاذفتين الروسيتين حتى مغادرتهما للسماء فوق بحر الشمال.

ومن الملاحظ أن الدول الغربية الأعضاء في حلف شمال الأطلسي زادت من اهتمامها بالمناورات الروسية، بعد أن قامت 11 قاذفة روسية في 17 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بقصف مواقع لتنظيم "داعش" في سوريا، منطلقة من الأراضي الروسية، ومرت اثنتان منها على مقربة مباشرة من بريطانيا.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала