الخارجية الروسية: يجب إجراء الانتخابات العامة في سوريا وفق دستور جديد

© Sputnik . Maxim Blinov / الذهاب إلى بنك الصورالمتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا
المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
صرحت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، اليوم الأربعاء، بأن الانتخابات العامة في سوريا يجب أن تجري وفق دستور جديد للبلاد. كما أن موسكو تدعم عملية التسوية السياسية بين الحكومة السورية والمعارضة.

موسكو — سبوتنيك.
وقالت زاخاروفا، ردا على طلب التعليق على نوايا دمشق لإجراء انتخابات برلمانية، اليوم: "أُعلن في العاصمة السورية عن موعد إجراء انتخابات لمجلس الشعب في الجمهورية العربية السورية يوم 13 نيسان/أبريل القادم، وفي هذا الصدد أود أن أشدد على أن روسيا تحافظ بشكل كامل على الالتزام بالاتفاقات حول محتوى ومراحل عملية التسوية السياسية للأزمة السورية، وفقا لقرارات المجموعة الدولية لدعم سوريا، وقرار مجلس الأمن للأمم المتحدة رقم 2254".

الرئيس السوري بشار الأسد - سبوتنيك عربي
خيرالله: الأسد يقبل اتفاق وقف إطلاق النار مطمئنا

وأضافت زاخاروفا: "هذا يعني أننا سنواصل العمل من أجل متابعة مفاوضات سورية شاملة بشكل عاجل في جنيف تحت رعاية الأمم المتحدة، والمفاوضات بهدف تشكيل حكومة الجمهورية العربية السورية والمعارضة لهيئات إدارية مشتركة ومن ثم صياغة دستور جديد، والتي على أساسه ينبغي أن تجري الانتخابات العامة، وهذا النهج المبدئي لروسيا لم يتغير".

وفي نفس الوقت، أعرب الرئيس السوري بشار الأسد، عن استعداد حكومته لوقف إطلاق النار بشرط "ألا يستخدمه الإرهابيون لأهداف خاصة بهم. كما أصدر الأسد قراراً يقضي بتنظيم انتخابات برلمانية في 13 نيسان/أبريل المقبل، في ثاني انتخابات تشريعية تشهدها سوريا منذ اندلاع أعمال العنف والاضطرابات الناتجة عن اشتباكات مسلحة بين القوات الحكومية السورية والعديد من المجموعات المسلحة المتطرفة ذات الولاءات المختلفة، أبرزها تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) الإرهابي المحظور في روسيا وعدد من الدول، وتنظيم "جبهة النصرة".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала