بالصور والفيديو: هذه المادة الداعشية كانت تهدد أبناء العراق

© Sputnikمادة أكالة UN 1305
مادة أكالة UN 1305 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
تنفرد "سبوتنيك" بنشر تسجيلاً مصوراً من داخل مخزن للمواد الكيماوية، التي يستخدمها تنظيم "داعش" في هجماته الإرهابية على القوات العراقية والمدنين في غرب العراق.

عثر مقاتلو حشد الأنبار، في الحي الصناعي التابع لمنطقة التأميم غربي الرمادي، مركز محافظة الأنبار، على مخزنين للمواد الكيماوية والثانوية التي يستخدمها تنظيم "داعش".

ويفضح الفيديو، من داخل أحد المخزنين، الذي عثر عليه مقاتلو الفوج الخامس التابع لحشد الأنبار العشائري، في 18 من فبراير/شباط الجاري، استخدام تنظيم "داعش" "جلكانات" تحتوي على مادة فتاكة "يو أن1305"، االمبيدة للبشر والمعادن، والتي يسفر عنها حرقا كيماويا لكل من يتعرض لها واستنشاقها، وبلعها يضر الجهازين النفسي والهضمي.

ويبدو في الفيديو المصور عدد من الجلكانات الفارغة والمستخدمة، وأخرى عددها تقريباً 40 جلكاناً مازالت غير مستعملة من قبل التنظيم "داعش".

وحسب مصدر أمني عراقي، أكد لـ"سبوتنيك"، أن قوات الفرقة الـ16 من الجيش، نقلت المواد الكيماوية من المخزن الآخر في الحي الصناعي بعد العثور عليه من قبل مقاتلي العشائر، عند تفكيك المنازل المفخخة ورفع العبوات الناسفة التي خلفها "داعش" وراءه.

ولم يتم الكشف عن الجهة التي نقلت إليها المواد الكيماوية من قبل الفرقة 16 التي طوقت المخزن ليلة التاسع عشر من الشهر الجاري، ومنعت مقاتلي العشائر من الاقتراب من هذه المواد التي تركت رائحة كريهة في المكان.

واستخدم تنظيم "داعش" مواداً سامة في قصف على قوات البيشمركة والوحدات الإيزيدية، على أطراف سنجار غرب الموصل، في 11 فبرير/شباط الجاري، أسفر عنها إصابة 23 مقاتلاً بحالات اختناق وحروق.

وتبين حسب الفحص الذي أجري للمصابين في مستشفى آزادي، بمحافظة دهوك التابعة لإقليم كردستان العراق، أن المادة التي استخدمها "داعش" في القصف الصاروخي، هي "كلور مسمّ جدا".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала