طلبة الأبنية المهدمة ينهلون العلم تحت أزيز الرصاص ورائحة الموت

© Sputnik . Dmetri Vinogradov / الذهاب إلى بنك الصورالوضع في سورية
الوضع في سورية - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
يصر طلبة الجامعات السورية، ولاسيما المهجرين من المناطق الساخنة، على مواصلة التعلم وتقديم الامتحانات حتى ولو كانت مباني بعض الكليات محطمة، تفوح منها رائحة الغبار والاحتراق والموت، وبعضها لم يبق منها سوى جدران الأساس .

لم تمنع الظروف القاسية والأضرار الكبيرة التي لحقت بمباني كليات جامعة الفرات في محافظة الحسكة، الطلبة  من المواظبة على الدوام والدراسة وتقديم امتحانات الفصل الدراسي الأول، لينهي 30 ألفاً من الطلاب الدارسين في التعليم النظامي تقديم امتحاناتهم مطلع الأسبوع الجاري، في حين بدأ أكثر من 10 آلاف طالب وطالبة في برنامج التعليم المفتوح تقديم الامتحانات الفصلية التي تستمر لمدة شهر، في تأكيد منهم على استمرار الحياة الجامعية وتحقيق طموحهم، في الوقت الذي تم  استقبال جميع طلاب الفروع والأقسام المماثلة الدارسين في كليات محافظتي دير الزور والرقة.

وأشار الطالب سعد أحمد لـ "سبوتنيك" إلى الصعوبة التي يتعرض لها الطلاب أثناء تقديم الامتحانات، في ظل موجة البرد الشديد التي تشهدها المحافظة حالياً، وخاصة أن معظم القاعات الامتحانية من دون أبواب أو بلور للنوافذ وانعدام أي وسيلة للتدفئة، ومع ذلك يصر الطلاب على مواصلة تحصيلهم العلمي وعدم الخضوع  للتهديدات والصعوبات ومواجهة الجهل والفكر التكفيري الظلامي بسلاح العلم والمعرفة.

وبينت الطالبة روشن سليمان لـ"سبوتنيك" أن الإرهابيين تسببوا في أضرار كبيرة في الكليات الجامعية، وأن أعمال الصيانة والترميم والإصلاح وورشات العمل والبناء والعمال داخل الكليات الجامعية تقوم بترميم المباني وإصلاح التخريب، مؤكدة  أن الطلاب مستمرون في  دراستهم والمساهمة في دعم صمود أبناء الشعب السوري.

وكانت كليات "الآداب والتربية والاقتصاد والهندسة" الواقعة في الأحياء الجنوبية بمدينة الحسكة قد أصابتهم الأضرار الكبيرة أثناء هجوم تنظيم "داعش" الإرهابي على المدينة في شهري حزيران/يونيو وتموز/يوليو من العام الماضي، وانهيار أجزاء من الأبنية والمدرجات والقاعات الدراسية وتضرر الأبواب والنوافذ وشبكات الكهرباء والمياه والصرف الصحي والاتصالات غيرها.

وتضم  جامعة الفرات في مدينة الحسكة  8 كليات "الآداب والتربية والحقوق والهندسة الزراعية والاقتصاد والهندسة المدنية والعلوم وطب الأسنان".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала