محاولات لبنانية لتبريد الأجواء مع السعودية

© AP Photoعلم لبنان
علم لبنان - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
اعتبر وزير الإعلام اللبناني رمزي جريج، في حديث خاص ل"سبوتنيك"، الجمعة، أن الموقف اللبناني الحقيقي يكن كل صداقة للمملكة العربية السعودية التي وقفت دائماً إلى جانب لبنان قبل وأثناء إنعقاد مؤتمر الطائف الذي أدى إلى إنهاء الحرب الأهلية في لبنان، والإتصالات جارية لإرسال وفد من أعلى المستويات إلى جدة لتبريد الأجواء بين البلدين.

سبوتنيك: تتخذ المملكة العربية السعودية و دول الخليج خطوات تصعيدية تجاه لبنان، من وقف الهبة العسكرية للجيش اللبناني والتحذير من السفر إلى لبنان، إلى عملية ترحيل اللبنانيين من السعودية والإمارات، ما تعليقكم على هذا الأمر؟

جريج: الإجراءات التي اتخذتها المملكة العربية السعودية و دول التعاون الخليجي هي ردة فعل لموقف اتُخذ في مؤتمر القاهرة و من ثم في جدة من قبل وزير الخارجية جبران باسيل، و لربما أصبح هناك تصحيح لذلك من خلال بيان مجلس الوزراء الذي أكد على التضامن العربي وعلى أن ليس هنالك نأي بالنفس بالنسبة للإجماع العربي، و أعتقد أن هذا البيان قد أوضح الأمور. وستلي البيان إتصالات مكثفة يقوم بها رئيس الحكومة تمام سلام من أجل الإعراب عن الموقف اللبناني الحقيقي الذي يكن كل صداقة للمملكة العربية السعودية التي وقفت دائماً إلى جانب لبنان قبل وأثناء إنعقاد مؤتمر الطائف الذي أدى إلى إنهاء الحرب الأهلية في لبنان، لذلك أعتقد أنها غيمة عابرة و سوف تنقشع و تعود العلاقات إلى سابق عهدها من الصداقة و الود، كذلك الرئيس سعد الحريري أوضح موقف الكثير من اللبنانيين من خلال الوثيقة التي يجري توقيعها من قبل عدد كبير من اللبنانيين و التي يعربون فيها عن مدى تقديرهم و إحترامهم للمملكة العربية السعودية و سائر الدول العربية الشقيقة.

سبوتنيك: برأيكم هل ستتخذ الحكومة اللبنانية أي إجراءات إضافية لحل هذه الأزمة؟

جريج: ستجري إتصالات ويمكن أن تسفر بزيارة يقوم بها وفد على أعلى المستويات يقوده رئيس الحكومة تمام سلام من أجل تبريد الأجواء و إسهام الموقف اللبناني على حقيقته.

 سبوتنيك: هل من الممكن أن تستقيل حكومة الرئيس تمام سلام تحت هذه الظروف الضاغطة؟

جريج: لا أعتقد، لأن الحكومة تمارس وكالة صلاحيات رئيس الجمهورية، وطالما لم يُنتخب رئيس للجمهورية لا تستطيع الحكومة الإستقالة لأنه لا يوجد مرجع تقدم إليه الإستقالة، عادة تقدم الإستقالة إلى رئيس الجمهورية ويصدر مرسوم بقبول الإستقالة، في غياب الرئيس لمن ستقدم الحكومة الإستقالة؟ لا يجوز ترك البلد دون أي مؤسسة شرعية تمثله وتمثل السلطة تجاه العالم.

بيروت — زهراء الأمير

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала