تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

العربي: إسرائيل نجحت في التلاعب بالمجتمع الدولي

© AFP 2021 / Muhamed El-Shahedنبيل العربي
نبيل العربي - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
اعتبر الأمين العام لجامعة الدول العربية، نبيل العربي، توقيع الاتفاق النووي الإيراني مع مجموعة دول 5+1 بفيينا في يوليو/تموز 2015 ودخوله حيز النفاذ في شهر يناير/كانون الثاني من هذا العام، تطوراً جيوسياسياً لا يمكن إغفاله بالمنطقة العربية.

جاء ذلك خلال مشاركة الأمين العام في المؤتمر المشترك الثاني بين جامعة الدول العربية والمنتدى العربي النووي برئاسة المجلس المصري للشئون الخارجية  لعام 2016 اليوم الأحد، حيث أضاف أن تداعيات هذا الاتفاق على الدول العربية متعددة الأبعاد لا تقتصر فقط على البعد الفني للتأكد من الطبيعة السلمية الخالصة للبرنامج النووي الإيراني، بل أيضاً هناك أبعاد أمنية وجيوسياسية كثيرة، خاصة في ضوء التدخلات الايرانية المتزايدة في المنطقة. 
ولفت إلى أن "الاتفاق دليل على قدرة الدبلوماسية في حل الخلافات بالطرق السلمية ونزع فتيل الأزمة مؤقتاً بشأن هذا البرنامج. ولكن يبقى الحكم على نجاح الاتفاق من عدمه معتمداً في المقام الأول على التزام إيران في التنفيذ الأمين لبنوده وقدرة الوكالة الدولية للطاقة الذرية في تحديد مدى هذا الالتزام".
ودعا العربي إلى أن "تكون هناك خيارات استراتيجية متنوعة للدول العربية، خاصة أنه لا تزال لديها قضايا شائكة مع الجانب الإيراني، أقلها التدخلات الإيرانية في الشؤون الداخلية للدول العربية، واستمرار احتلالها لأجزاء من أرضي دولة الإمارات العربية المتحدة". 
وأشار إلى

"ضرورة ألا يصرف الاتفاق النووي الإيراني مع مجموعة دول 5+1 انتباهنا عن وجود أسلحة نووية ومنشآت نووية في إسرائيلية لا تخضع لأية رقابة دولية. فقد نجحت إسرائيل طيلة العقود الماضية في التلاعب بالمجتمع الدولي لتجنب تسليط الضوء على ترسانتها ومنشآتها النووية".

 

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала