تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

الطالب ريجيني والغضب الإيطالي

© AP Photo / Gregorio Borgia, fileIn this Friday, Oct. 31, 2014 file photo, Italian Interior Minister Angelino Alfano meets journalists during a press conference to present the EU 'Tritone' migrants rescue mission, in Rome's Palazzo Chigi government office
In this Friday, Oct. 31, 2014 file photo, Italian Interior Minister Angelino Alfano meets journalists during a press conference to present the EU 'Tritone' migrants rescue mission, in Rome's Palazzo Chigi government office - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
عبرت مصادر دبلوماسية أوروبية ووسائل إعلام إيطالية في القاهرة عن شكوكها في ضلوع الأمن المصري في خطف الطالب الإيطالي ريجيني وتعذيبه حتى الموت. وقد مارست روما ضغوطا حتى تدفع السلطات المصرية نحو مد التحقيقات، نظرا لعدم اقتناعها برواية الشرطة المصرية.

وذكرت السلطات المصرية أنها حددت هوية العصابة الإجرامية، التي قتلت الشاب الإيطالي ريجيني في وقت سابق في القاهرة، بغية السرقة، بعدما قتلت الشرطة المصرية أفراد العصابة جميعا في منطقة التجمع الخامس. لكن بعد إصرار السلطات الإيطالية، وفقا لتصريح وزير الداخلية الإيطالي، على رفض نتائج التحقيق المصري، التي يبدو أنها لم تلق قبول من الجانب الإيطالي، قررت السلطات المصرية مواصلة التحقيق، حتى يتم التوصل إلى الجناة. وأضاف وزير الداخلية الإيطالي أن المحققين الإيطاليين سوف يكون لهم دور في التحقيقات الجارية بهذا الشأن، وأصر على طمأنة والدي ريجيني والشعب الإيطالي أن الحكومة الإيطالية مصرة على التوصل إلى أسماء الجناة.

وكان الطالب الإيطالي ريجيني قد اختفى يوم الخامس والعشرين من يناير/ كانون الثاني الماضي، ثم عثر على جثته مشوهه بعد تسعة أيام، مما يدل أنه تعرض للتعذيب. وأكدت مصادر حكومية أن رئيس الوزراء الإيطالي وعد هو الآخر والدي ريجيني، أن روما ستستمر في الضغط على السلطات المصرية حتى يتم التوصل إلى الجناة. وقد عبر والدا ريجيني عن أسفهما ومرارتهما من محاولة السلطات المصرية الأخيرة لتبرير مقتل نجلهما.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала