تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

كاسترو: الاستماع إلى خطاب أوباما كان ممكن أن يسبب نوبة قلبية

© AP Photoفيدل كاسترو
فيدل كاسترو - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
شكك زعيم الثورة الكوبية، فيدل كاسترو، في تصريحات الرئيس الأمريكي، باراك أوباما حول التقارب بين البلدين.

وقد صرح الرئيس الأمريكي، خلال زيارته الأخيرة لكوبا، في الأسبوع الماضي، أن آثار الحرب الباردة ستطوى، وواشنطن تمد يد الصداقة لهافانا.

يعتبر زعيم الثورة الكوبية أن خطاب باراك أوباما "يد صداقة واشنطن" لا ينبغي أن يؤخذ على محمل الجد، وينصح الشعب الكوبي الاعتماد على موارده الخاصة، وعدم انتظار "هدايا الإمبراطورية."

فقد نشر كاسترو، اليوم الإثنين، مقالة في صحيفة "Granma" مكرسة لهذه الزيارة بعنوان "الأخ أوباما".

وكتب كاسترو في المقالة: "الاستماع إلى كلمات الرئيس الأمريكي، كان يمكن أن يسبب لأي شخص نوبة قلبية"،  مشيرا إلى الأعمال العدائية التي قامت بها الولايات المتحدة الأمريكية على مدى الـ 60 سنة الماضية ضد كوبا.

ووفقا له، إن الكوبيين يمكنهم الاستغناء عن "صدقات" الولايات المتحدة الأمريكية.

وقال كاسترو: "يجب أن لا يتوهم أحد، أن هذا الشعب النبيل، المضحي، سيتخلى عن مجده وحقوقه… نحن قادرون على إنتاج السلع الغذائية والمواد الضرورية التي نحتاجها، بأنفسنا… نحن لسنا بحاجة لهدايا من الإمبراطورية".

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала