واشنطن تعتبر تركيا سببا في التوتر الذي يسود المنطقة

© AP Photo / Yves Loggheرجب طيب أردوغان
رجب طيب أردوغان - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
قال مدير المركز الوطني للدراسات الأمنية والاستراتيجية بالقاهرة العميد خالد عكاشة لـ "سبوتنيك"، الاثنين، إن التوتر الذي يسود العلاقات الأمريكية التركية حاليا هو توتر "عميق وعلى مستوى كبير"، لأن واشنطن باتت تعتبر أنقرة سببا مباشرا للتوتر في المنطقة.

 وجاء حديث عكاشة على خلفية رفض الرئيس الأمريكي باراك اوباما استقبال نظيره التركي رجب طيب أردوغان أثناء زيارة الأخير لواشنطن على هامش القمة النووية التي  عقدت بالولايات المتحدة الأمريكية أواخر مارس /آذار الماضي.

 وقال  عكاشة إن "التوتر في العلاقات التركية الأمريكية لا يقتصر على مجرد مناكفات بروتوكولية بين البلدين، لأن هناك تناقضا كبيرا في المصالح في الوقت الراهن بين واشنطن وانقرة".

وأوضح أن "الولايات المتحدة الأمريكية راهنت على الحصان التركي منذ ما يقرب من عشرة أعوام، لأن النظام التركي كان في التقييم الأمريكي حصانا رابحا أو فرس رهان استطاع أن يحقق الكثير من المصالح الأمريكية في المنطقة".

 وتابع "لكن واشنطن اكتشفت أن الحصان التركي قد عبث وقد خرج عن كل الأدوار المرسومة له، والتي كان منوطا به أن يلعبها، مما يرجح أن تكون الإدارة الأمريكية الجديدة ترتب من الآن فصاعدا جدول أعمال جديد مختلف تماما في سياسات التعامل مع الجانب التركي في المستقبل".

وأضاف "تركيا أصبحت غارقة في مشكلات المنطقة، مما جعل الولايات المتحدة الأمريكية تضع تركيا كسبب رئيس في معظم مجريات الأمور السلبية التي تدور في المنطقة وخاصة فيما يخص العراق وسوريا".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала