فتوى شرعية لمن يستخدم الإنترنت اللاسلكي "دون رضى"

© flickr.comWi-Fi انترنت
Wi-Fi انترنت - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
إن السرقة حرام شرعاً. لذا، سرقة الإنترنت اللاسلكي هو أمر محرّم شرعياً.

 أصدر باحثون في قسم الشؤون الدينية والنشاطات الخيرية في دبي، فتوى "إلكترونية" على الإنترنت، فحواها، أن استخدام الإنترنت اللاسلكي الخاص بالجيران بدون موافقتهم هو أمر لا يتوافق مع سلوك المسلم الصحيح.

وقال كبير المفتيين وأستاذ الشؤون الدينية والنشاطات الخيرية بدبي، الدكتور علي مشاعل، لصحيفة "خليج تايمز" أن استخدام الإنترنت اللاسلكي بهذ الطريقة هو "نوع من الاحتيال والنصب والسرقة"."

  ومن جانبه، قال الشيخ الشامي إن "مخترق شبكات الإنترنت ومستخدم الإنترنت بصورة غير قانونية كالذي يستفيد من خدمة بصورة غير قانونية، وهذا خطأ وذنب".

وقد وضعت هذه الفتوى على موقع القسم الإلكتروني، مفادها أنه "إذا سمح لك الجار استخدام الإنترنت الخاص به، فلا بأس. ولكن إذا لم يسمح، فعليك ألا تستخدمه".

كما وقام علماء دين مسيحيون بإصدار "فتاوى" في هذا الشأن في السنوات الأخيرة.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала