"حماس" تضاعف إجراءاتها لضبط الحدود مع مصر

© AFP 2022 / MAHMUD HAMSفلسطين وحركة الجناح العسكري لعز الدين القسام "حماس"
فلسطين وحركة الجناح العسكري لعز الدين القسام حماس - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
كثفت أجهزة الأمن في غزة انتشارها على حدود قطاع غزة مع مصر، في أولى الخطوات على الأرض لتحسين علاقة حركة "حماس" مع مصر.

وانتشرت قوات من الأمن الوطني في غزة على الحدود، في الوقت الذي زادت فيه عدد المواقع الأمنية على الحدود.

وفي جولة على الحدود شاهد مراسل "سبوتنيك" الغرف الجديدة للقوات الأمنية، حيث تم نقلها لتكون قرب الحدود مباشرة، تمهيداً لزيادة القوات التي تراقب الحدود.

وبدت الحدود هادئة، بعد أن كانت قبل أعوام قريبة كخلية النحل تعمل في الليل والنهار في تهريب البضائع عبر أنفاق كانت منتشرة على طول الحدود.

وهدمت القوات المصرية عدداً كبيراً من الأنفاق، وقامت بمد أنبوب مائي على طول الحدود لمنع أي أنفاق أخرى، وإغراقها بالماء.

الناطق باسم وزارة الداخلية في غزة إياد البزم، يقول لـ"سبوتنيك" إن قوات الأمن الوطني الفلسطيني بدأت بزيادة عدد قواتها على طول الحدود الجنوبية مع مصر، لتتمكن من ضبط الحدود بشكل أكبر.

وأوضح البزم، أن "قوات الأمن قامت بمضاعفة عدد مواقعها على الحدود، حيث أقامت ثلاثة مواقع أمنية للمرة الأولى في المنطقة الواقعة بين معبر كرم أبو سالم وشرق مدينة رفح جنوب القطاع، لتعزيز الأمن على الحدود".

من جانبه قال مصدر قيادي بارز في حركة "حماس" لـ"سبوتنيك"، إن حركته تزيد من عدد القوات الأمنية على حدود مصر، حتى تضبط الحدود بشكل أفضل مما كانت عليه، في رسالة واضحة لعدة أطراف وأبرزها مصر، مفادها أن "حماس" معنية ومهتمة بمصر، وأن أمن مصر من أمن غزة.

وأكد على أن "ضبط الحدود يعد خطوات إجرائية من ضمن سلسلة من الخطوات التي اتخذتها حماس بعد اللقاءات مع القيادة المصرية، لتعزيز دورها على الحدود وضبطها بشكل كامل".

ولفت إلى أن "حماس وضعت خطة متكاملة من أجل زيادة ضبط الحدود ومنع تهريب السلاح من غزة إلى مصر، أو دخول أي عناصر من مصر لغزة أو العكس".

يذكر أن حركة "حماس" عقدت عدة لقاءات مع القيادة المصرية كان آخرها في الثامن والعشرين من مارس/آذار الماضي، أكدت فيها الحركة على أنها ستضبط الحدود مع مصر بشكل كامل، دون التدخل بالشؤون الداخلية المصرية.

وكشف المصدر القيادي "عن زيارة مرتقبة لوفد حركة حماس إلى القاهرة، لاستكمال اللقاءات السابقة"، منوهاً إلى أن موعد اللقاء لم يحدد بعد.

وأضاف، " نتمنى من الأخوة المصرين، أن يراعوا ظروف غزة المحاصرة، وأن تتطور هذه العلاقة والتفاهمات بين حماس والقاهرة بما يفضي لفتح المعابر بشكل كامل، ووجود حركة تجارية نشطة بين غزة ومصر من أجل رفع الحصار عن غزة".

ويعد معبر رفح البري بين غزة ومصر المنفذ الوحيد لسكان القطاع للسفر، وقد شهد فترة اغلاق طويلة بسبب توتر العلاقات بين حركة "حماس" ومصر، إضافة إلى زيادة الأعمال الارهابية في شبه جزيرة سيناء.

وتأمل حركة "حماس" أن تفضي إجراءاتها على الحدود بتحسين علاقتها مع مصر، بعد أن ساءت عقب عزل الرئيس المصري السابق محمد مرسي.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала