الهيئة العليا لمفاوضات المعارضة لا تستبعد انهيار جولة جنيف الحالية

© AFP 2022 / Fabrice Coffrini/Poolمحادثات جنيف حول سوريا
محادثات جنيف حول سوريا - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أشار المتحدث باسم الهيئة العليا لمفاوضات المعارضة مع الحكومة السورية، رياض نعسان آغا، إلى أن جولة المفاوضات الجارية في جنيف، يمكن أن تنهار بسبب "الهوة" الواسعة بين موقفي الهيئة والحكومة السورية، بشأن تشكيل هيئة الحكم الانتقالي.

جنيف — سبوتنيك

وزير الخارجية السوري وليد المعلم - سبوتنيك عربي
المعلم يجدد لـ دي ميستورا الموقف السوري بشأن الحل السياسي للأزمة
وقال آغا، في حديث لـ "سبوتنيك"، اليوم الاثنين:
لدينا ملف واحد، هو تشكيل هيئة حكم انتقالي بدون الأسد  وأركان حكمه، وهذا المطلب يجعل الهوة واسعة جدا بيننا وبين مطالب النظام الذي يريد حكومة موحدة أو بالتالي، حكومة موسعة. النظام يريد أن يُأخذ عدد من الناس كوزراء في حكومته ليقول "انتهى الموضوع". القضية أكبر من ذلك، وما دام الأسد موجودا على رأس السلطة، فلن يتغير شيء ولن يحدث انتقال سياسي.

وفي رده على سؤال حول ما إذا كان هذا سينعكس على جولة المفاوضات ليدفع إلى انهيارها، أجاب المتحدث: "ستنعكس طبعاً".

وأوضح آغا أنه ليس من الضروري أن تستمر جولة المفاوضات الجارية في جنيف، بين الحكومة والمعارضة السورية حتى 27 نيسان/أبريل، وأنه في حال توصلت الأطراف لطريق مسدود، فمن المحتمل أن يقوم المبعوث الأممي إلى سوريا، ستافان دي ميستورا بتعليقها.

وفي رده على سؤال حول ما إذا كانت الهيئة ستنسحب من المفاوضات، أجاب المتحدث:

لا أملك القرار الآن، أن أقول "نعم" أو "لا"، ولكن كل شيء وارد. لا نفكر بالانسحاب. ربما يقوم دي ميستورا نفسه بتعليق المفاوضات الجارية.

وأكد رياض نعسان آغا، أن المبعوث الأممي إلى سوريا، ستافان دي ميستورا، لم يعرض على الهيئة التوحد مع وفود المعارضة السورية الأخرى لتشكيل وفد موحد، وأن هذا الأمر غير وارد بالنسبة للهيئة العليا.

كما قال إن موضوع استصدار مسودة منبثقة عن جولة المفاوضات السورية الجارية في جنيف، وتقديمها إلى مجلس الأمن الدولي، هو أمر لا يخص الهيئة، مشيراً إلى أن هذا شأن المبعوث الأممي إلى سوريا، ستافان دي ميستورا.

وبدأت يوم 13 نيسان/أبريل الجاري، في جنيف جولة جديدة من المحادثات غير المباشرة بين الأطراف السورية بوساطة المبعوث الأممي إلى سوريا، ستافان دي ميستورا، وذلك وسط تهدئة الوضع على الأرض منذ بدء تطبيق اتفاق الهدنة في نهاية فبراير/ شباط الماضي، وعلى الرغم من نجاح الهدنة بشكل عام، إلا أن الأطراف المتناحرة تبادلت على مدى الأيام الماضية الاتهامات بخرق الهدنة والتصعيد في محيط حلب.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала