شاهد... لا تفرح بنهاية المهمة قبل نهايتها

تابعنا عبرTelegram
كم من مرة كنت تتجه نحو تحقيق هدفك ولكن الفرح المسبق يوقعك في مأزق!؟

ويبدو أن الطفل في الفيديو تعلّم درساً قاسياً من حيث تحقيق الأهداف.

ألا وهي الحياة!

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала