جندي روسي يشارك الجيش السوري في تدخين تبغ الجبل

© Sputnikالجيش السوري
الجيش السوري - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
جلس، أبو الزر، المقاتل في الجيش العربي السوري ومجموعته على جانب المحرس عند الساتر الترابي المشبع بالرياح، بينما كان القمر الشاحب يظهر في لحظات من بين الغيوم.

  مد أبو الزر يده إلى جيبه وتحسس علبة التبغ الجبلي سحب ورقة من دفتر السجائر، بعد أن نفخ على الأوراق الملتصقة، وملأ الورقة بالتبغ الجبلي الخشن ولفها بعد أن مرر طرفها على لسانه، واشعلها من علبة الثقاب وأعادها إلى زميله المنشغل في تجهيز سيجارة.

 وبين أغلب أفراد الجيش لـ"سبوتنيك" أنهم بدأوا يلجؤون إلى تدخين التبغ البلدي لاسيما في ظل ارتفاع أسعار علب السجائر الأجنبية الناجم عن ارتفاع سعر الصرف. وعندما رمى الجندي علي الشاي في أبريق مسود اللون لكثرة معانقته نيران الحطب تجمع حوله المقاتلون لاحتساء الشاي، وتحدثوا عن لحظات الاشتباك وملاحقة الإرهابيين بينما عاد البعض في الذاكرة إلى الحياة الآمنة قبل الأزمة. اقترب جندي روسي من المجموعة وصوب نظره على التبغ البلدي مستغرباً فبادر أبو الزر في إعطاء الروسي سيجارة تبغ جبلي فحنى رأسه موافقاً واشعلها من سيجارته وهو يبتسم وأبدى إعجابه بمذاقها، وأشار أبو الزر إلى أن التبغ البلدي يزرع على المرتفعات الجبلية السورية المطلة على البحر المتوسط، ويتميز عن علب السجائر الأجنبية بأنه لا يتعرض للحرارة والمواد الحافظة ولا يعلب.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала