هولاند: السلام عبر حل الدولتين والكلمة الأخيرة للفلسطينيين والإسرائيليين

© Sputnik . Sergey Guneev / الذهاب إلى بنك الصورالرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند
الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعلن الرئيس الفرنسى فرانسوا هولاند، في كلمة افتتح بها في باريس الاجتماع الوزاري الدولي حول عملية السلام في الشرق الأوسط، أن فرنسا أطلقت مبادرتها بسبب بقاء العنف والقلق بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

باريس — سبوتنيك

وأشار إلى أن هذه المبادرة تتضمن مرحليتين، مؤكدا أن القرار الأخير هو لطرفي الصراع اللذين يجب أن يتحليا بالشجاعة للوصول إلى السلام.

وذكر هولاند أن "القلق ما زال موجوداً والعنف ما زال قائماً لذلك اتخذنا هذه المبادرة…فرنسا تقترح خطة عمل مؤلفة من مرحلتين، المرحلة الأولى تتمثل باجتماع اليوم والمرحلة الثانية تأتي بعدها من خلال تشكيل مجموعات عمل".

باريس - سبوتنيك عربي
فرنسا تؤكد ضرورة تحريك المفاوضات الإسرائيلية الفلسطينية

وأكد الرئيس الفرنسي أن الهدف الوحيد لهذه المبادرة هو السلام، وأن "الكلمة الأخيرة ستكون للفلسطينيين والإسرائيليين، ويجب أن يتحلى الطرفان بالشجاعة لاختيار حل السلام"، مشيرا إلى أن "المبادرة الفرنسية تهدف لإعطاء الفلسطينيين والإسرائيليين ضمانات بأن يكون السلام عادلاً وشاملاً".

وتابع هولاند قائلا: "أنا أدرك أن إسرائيل لديها شكوك يجب أن نطمئن الطرفين"، مؤكدا أن "السلام يمر عبر حل الدولتين".

وشدد الرئيس الفرنسي على أن التغيرات التي اجتاحت الشرق الأوسط تعني أن المساعي السابقة لإحلال السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين لم تعد ذات مغزى وينبغي أن تلعب القوى الكبرى دورا مهما في حل الأزمة.

وأوضح أن "النقاش بشأن شروط السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين ينبغي أن يضع في اعتباره المنطقة بأكملها."

وتابع قائلا إن "المخاطر والأولويات تغيرت. هذه التغيرات تجعل من الضروري بشكل أكبر إيجاد حل للصراع وهذه الاضطرابات في المنطقة تخلق التزامات جديدة لإحلال السلام. ويجب أن نثبت ذلك للمجتمع الدولي".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала