توتر شديد بين واشنطن وبكين

© YouTube.comالصين والولايات المتحدة
الصين والولايات المتحدة - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
يجتمع المسؤولون الأميركيون والصينيون، الأثنين، في بكين في إطار لقائهم الاستراتيجي والاقتصادي السنوي الذي يعقد هذه السنة في أجواء شديدة التوتر تغذيها الخلافات الجغرافية في بحر الصين الجنوبي.

وتصاعد التوتر، الأحد، بين القوتين العالميتين على خلفية النزاعات البحرية بين الصين وجيرانها بلدان جنوب شرق اسيا، والتي تؤثر سلبا على المنطقة باسرها، وتبادلت واشنطن وبكين الاتهامات باثارة "الاستفزازات".

ويرأس كل من وزير الخارجية الأميركي جون كيري الذي وصل مساء الأحد إلى بكين، ووزير الخزانة جاكوب لو، الوفد الأميركي المشارك في "الحوار الاستراتيجي والاقتصادي الثامن" بين الولايات المتحدة والصين الأثنين والثلاثاء.

وسيبحث الجانبين، قضايا تتعلق ببحر الصين الجنوبي وكوريا الشمالية والتغير المناخي، مرورا بالأمن المعلوماتي والارهاب والتبادلات التجارية والتعاون الاقتصادي، لكن الخزانة الاميركية اكتفت بالاشارة إلى أن "الحوار سيتركز على التحديات التي تواجه البلدين فضلا عن الفرص المتاحة امامهما". 

سفينة واي فانغ التابعة للقوا البحرية الصينية - سبوتنيك عربي
قائد البحرية الصينية: أي حادث صغير قد يشعل شرارة حرب في بحر الصين الجنوبي
وحاول كيري، الأربعاء، خلال مقابلة اجراها في واشنطن وبثتها، الأحد، احدى قنوات هونغ كونغ التلفزيونية، تلطيف الأجواء، قائلا، "نحن اقتصادان وبلدان قويان جدا، وبعض الأشخاص يحاولون خلق مشاعر توتر ومواجهة، لكن أظن أن من الأهم العمل على المسائل التي يمكننا التعاون فيها". 

وأشاد بالتعاون بين البلدين العملاقين في الملف النووي الإيراني والمناخ ووباء ايبولا، وحتى في ملف كوريا الشمالية التي دان مجلس الأمن الدولي باجماع أعضائه، بينهم الصين، برنامجها النووي والبالستي. 

لكن يبدو أن اللهجة كانت اقل تصالحية في ما يتعلق ببحر الصين الجنوبي، خصوصا مع اقتراب صدور قرار محكمة التحكيم الدائمة في لاهاي التي لجأت إليها الفيليبين في مواجهة الصين. 

وتطالب الصين بالسيادة على بحر الصين الجنوبي بكامله تقريبا. وهي تقوم بعمليات ردم فيه مثيرة استياء دول مجاورة مثل فيتنام والفيليبين وبروناي وماليزيا.

وحذر كيري من "عسكرة" هذه المنطقة البحرية الغنية بالموارد والشديدة الاهمية بالنسبة الى التجارة العالمية.

وقال الادميرال الصيني سون جيانغو خلال قمة أمنية في سنغافورة "على الدول الخارجية أن تؤدي دورا بناء حيال هذه المسألة وليس العكس"، مؤكدا أن "قضية بحر الصين الجنوبي تتفاقم بسبب استفزازات تقوم بها بعض البلدان التي تتبع مصالحها الأنانية". 

ولدى حديثه عن الحوار الاستراتيجي والاقتصادي أمام وسائل الأعلام الخميس، قال نائب وزير الخارجية الصيني زينغ زيغوانغ، إن "الولايات المتحدة أعلنت أنها لن تتخذ موقفا من الخلافات الجغرافية" في بحر الصين الجنوبي. 

وحذر من أن "مواجهة بين الولايات المتحدة والصين قد تشكل ببساطة كارثة للبلدين والعالم"، بحسب "فرانس برس".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала