استهداف المخابرات العامة الأردنية في البقعة: الرسائل والأهداف

تابعنا عبرTelegram
ضيف الحلقة: ناجي الزعبي – عميد ركن متقاعد وخبير عسكري.

تناقش الحلقة خلفيات الهجوم الإرهابي الذي استهدف مقر المخابرات العامة الأردنية في مخيم البقعة، وأدى إلى مقتل 5 عناصر من المخابرات الأردنية.

المعلومات الأولية تحدثت عن أن منفذ الهجوم أطلق الرصاص من سلاح أوتوماتيكي على عناصر المخابرات أثناء تبديلهم المناوبة عندما كانوا خارج مكاتبهم، في محيط المبنى، عند الساعة السابعة صباحاً، ولاذ بالفرار.

ويشارك الأردن منذ نحو عامين في التحالف الدولي بقيادة واشنطن ضد تنظيم "داعش" الإرهابي. وكان الأردن أعلن، في الثاني من فبراير/شباط الماضي، إحباط مخطط إرهابي لتنظيم داعش" لضرب أهداف مدنية وعسكرية في الأردن إثر عملية أمنية نفذتها قوات الأمن في إربد في شمال المملكة".

بيد أن توقيت الهجوم وهدفه يطرحان تساؤلات حول الرسالة من وراء هذا الهجوم وأبعاده، لا سيما بعد تقارير ودراسات تحدثت عما وصف بنوع من التهاون تبديه السلطات الأردنية مع العناصر الجهادية التكفيرية المنتشرة في مناطق مختلفة من المملكة، والتي يشارك عدد كبير منها في القتال إلى جانب جماعات تكفيرية إرهابية في سوريا والعراق.

  إعداد وتقديم: فهيم الصوراني.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала