"داعشي" يسرق ويقتل مسؤولين ماليين كبار في التنظيم

© Youtube/PressTV Documentariesداعش
داعش - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
قُتل ثلاثة من كبار مسؤولي الموارد المالية للحقول النفطية التابعة لتنظيم "داعش" بين حقلي العمر والتنك النفطيين في الريف الشرقي لدير الزور، بعد استهدافهم من قبل عناصر من تنظيم "داعش"، حيث تمت سرقة الأموال التي كانت بحوزتهم بعد قتلهم، وتقدر بمليارات الليرات السورية.

وأشار مصدر أهلي من محافظة دير الزور لمراسل "سبوتنيك"، إلى أن تنظيم "داعش" يتخبط بداخله، فلا أحد يثق بالآخر، كما جرت ملاسنات عديدة، فأصبح كل عنصر يتهم الآخر بالخيانة للتنظيم.

مخبأ لداعش - سبوتنيك عربي
خازن مال "داعش" يهرب من الرقة بعد سرقته أموال التنظيم
وأضاف المصدر، تشهد المنطقة حالة من الاستنفار والاعتقالات عقب الحادثة خاصة في مدينة الميادين وفي بلدة بقرص.

وأكد المصدر، أن تنظيم "داعش" هدفه الأول والأخير مال النفط من أجل دعم مقاتليهم، لذلك ومنذ البداية قام باستهداف جميع الحقول بالكثير من العمليات والمفخخات دون أن يستطيع السيطرة عليها إلا بعد أن سيطر على كامل المحافظة.

وبيّن المصدر، أن التنظيم يمنع بيع النفط داخل سوريا ويعمل على تصديره إلى العراق، كما يمنع عمليات التكرير المحلية واحتكار تكرير النفط عن طريق إنشاء مصاف كهربائية صغيرة.

علماً أن هذه الواقعة ليست الأولى  في مناطق سيطرة تنيظم "داعش"، حيث كشف العديد من التقارير الصحفية عن تمكن عدد من قادة التنظيم ومن جنسيات عربية من جمع أموال الضرائب في مدينة الميادين شرقي دير الزور في سوريا والهروب بها.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала