مقتل أشهر مصوري بابل على يد "داعش" في غرب العراق

© AP Photoمسلحي داعش يحملون علم التنظيم فى العراق بالفلوجة
مسلحي داعش يحملون علم التنظيم فى العراق بالفلوجة - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
قُتل صحفي عراقي أخر، الأربعاء، خلال تغطية معارك تحرير الفلوجة في محافظة الأنبار، غرب البلاد، من سيطرة تنظيم "داعش" الإرهابي.

وقال رئيس المرصد العراقي للحريات الصحفية، هادي جلو، لـ"سبوتنيك"، إن المصور التلفزيوني "فاضل عباس الكرعاوي"، قتل نتيجة سقوط صاروخ هاون على مجموعة مقاتلة كان برفقتها لتغطية معارك ضد "داعش" في منطقة حي الشهداء الثانية، وسط الفلوجة.  

ونعى المرصد، مقتل المصور الكرعاوي وهو من سكان محافظة بابل وسط العراق، ويعمل مديراً تنفيذياً لراديو المدينة، ومصورا في قناة الرشيد الفضائية ضمن محافظته.

ونقل المرصد العراقي للحريات الصحفية في بيان تلقت "سبوتنيك" نسخة منه، عن زيد شبر، مراسل المرصد في قاطع عمليات الفلوجة، نبأ مقتل الكرعاوي إثر سقوط قنبلة هاون، عندما كان برفقة قوات عراقية تقاتل في منطقة حي الشهداء الثانية وسط  الفلوجة عند احتدام الاشتباك العنيف مع تنظيم "داعش"، صباح الأربعاء.

ويعد "فاضل عباس الكرعاوي" وهو أحد أشهر المصورين الفوتوغرافيين والتلفزيونيين في بابل، الثالث من الصحفيين الذين يقتلون منذ بدء معركة تحرير الفلوجة التي أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، انطلاقها في 23 من أيار/مايو الماضي.

وشهد اليوم الأول من انطلاق معركة الفلوجة التي يسيطر عليها تنظيم "داعش" الإرهابي منذ مطلع 2014، مقتل المراسل الحربي تحسين الساعدي، وزميله "عبد الله عريان عودة" في 30 من أيار/مايو الماضي، عندما كانا يرافقان القوات العراقية المتقدمة لاستعادة الفلوجة.

وجدد المرصد العراقي دعوته إلى القوات الأمنية توفير ضمانات الحماية للصحفيين من مراسلين ومصورين أثناء تغطية المعارك، مطالباً ضمن بيانه، من المؤسسات الإعلامية توفير معدات الأمن اللازمة من خوذ ودروع لأجل سلامة الكوادر الصحفية.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала