سوريا...اتساع نطاق الهدنة رغم تكاثر الانتهاكات

© دمشقأسواق سوريا
أسواق سوريا - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعلن المركز الروسي لتنسيق الهدنة في سوريا عن اتساع نطاقها في البلاد مع ارتفاع عدد المدن والبلدات والقرى التي انضمت إليها إلى 159، أمس الخميس.

حميميم — سبوتنيك

وأشار المركز الكائن في قاعدة "حميميم" الجوية أن هذا التطور الإيجابي جاء بعد إعلان إحدى القرى الواقعة في ريف حمص التزامها بالتهدئة.     

غير أن عدد الجماعات التي أعلنت تقيدها بنظام وقف الأعمال القتالية في البلاد ظل على حاله، وهو 61، بحسب مركز "حميميم".

مركز المصالحة بقاعدة حميميم في سوريا - سبوتنيك عربي
الهدنة صامدة في سوريا رغم بعض الخروقات
كما ذكر المركز في بيان أصدره مساء أمس، أنه رغم صمود نظام التهدئة، الأربعاء، في معظم المحافظات السورية، تم رصد تكاثر في الانتهاكات — قياسا إلى معدلاتها اليومية السابقة — وبالتحديد إلى سبعة، وذلك في ريف دمشق، عندما قصف مسلحو "جيش الإسلام" من مدافع هاون عددا من المواقع التابعة للجيش السوري هناك.

وشدد بيان المركز على أن القوات الجوية الروسية والسورية لم توجه ضربات إلى الفصائل المسلحة للمعارضة التي أعلنت وقف عملياتها القتالية، وأخبرت مركزي التنسيق الروسي في "حميميم" والأمريكي في العاصمة الأردنية عمان بمواقعها الميدانية بدقة.   

وأعاد البيان إلى الأذهان في الوقت ذاته، أن نظام وقف إطلاق النار المعلن في سوريا منذ 27 فبراير/شباط الماضي، لا ينطبق على "داعش" و"جبهة النصرة" وغيرهما من التنظيمات التي يعتبرها مجلس الأمن الدولي منظمات إرهابية.

وأفاد مركز "حميميم" في هذا الصدد، بأن مسلحي "جبهة النصرة" قصفوا خلال الساعات الـ24 الماضية من راجمات صواريخ ومدافع هاون عددا من الأحياء السكنية في مدينة حلب وعدة بلدات وقرى في محافظات إدلب ودمشق ودرعا وحماة.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала