إسرائيل واستمرار سياسة الخداع

تابعنا عبرTelegram
ضيف الحلقة: النائب وعضو المجلس الثوري لحركة "فتح" فيصل ابوشهلا.

علق النائب والعضو بالمجلس الثوري لحركة "فتح" فيصل ابوشهلا — على استبعاد الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين التوصل لاتفاق سلام دائم مع الفلسطينيين في الوقت الراهن — بأنه استمرار في سياسة الخداع وتغطية الأمور وتزييف الحقائق التي ينتهجها الإسرائيليون، كما أنهم مستمرون في خداع الرأي العام العالمي والأوروبي.

وتساءل أبو شهلا عن السبب وراء أن الظروف أصبحت الآن غير مهيئة لإيجاد اتفاق سلام، وأضاف بأنه الاستيطان المستمر على أراضي الدولة الفلسطينية المتفق عليها وبناء المستوطنات على حدود 1976، وتهويد القدس واجتياح المسجد الأقصى، والاعتقالات والاجتياحات  المستمرة، كلها أسباب وتصرفات إسرائيلية عرقلت عملية السلام وإنفاذ حل الدولتين، ولكن هذه هي الممارسات الإسرائيلية المعروفة، فدائما ما يتلبسون بدور حمائم السلام بينما هم صقور جارحة متطرفة تقف في مواجهة أي سلام.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала