مجلس حقوق الإنسان الروسي يوجه رسالة لبوتين لعدم التوقيع على حزمة قوانين مكافحة الإرهاب

© Sputnik . Vladimir Astapkovich / الذهاب إلى بنك الصوربوتين
بوتين - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعلن رئيس مجلس حقوق الإنسان الروسي، ميخائيل فيدوتوف، اليوم الأربعاء، أن المجلس يقوم بإعداد رسالة لتوجيهها إلى الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، طالبا منه عدم التوقيع على حزمة قوانين مكافحة الإرهاب، التي صادق عليها مجلس الاتحاد الروسي، في وقت سابق من اليوم.

موسكو — سبوتنيك
وقال فيدوتوف للصحفيين، اليوم: "يجري الآن في مجلس حقوق الإنسان القومي إعداد رسالة إلى الرئيس بوتين، أعتقد أنه في وقت قريب جدا ستنتهي صياغتها، وسترسل إلى رئيس الدولة،  ندعو فيها الرئيس عدم التوقيع على هذه الحزمة وتحويلها إلى مجلس الدوما للعودة إليها في الدورة القادمة".
وأوضح رئيس مجلس حقوق الإنسان القومي الروسي أنه لمكافحة الإرهاب "الحقيقية" "نحتاج إلى قانون دقيق ،جيد، ملائم، دستوري، يتفق مع الدستور، وليس قانوناً تم وضعه في عجل، وبتسرع".
و تابع: "هناك في حزمة قوانين مكافحة الإرهاب العديد من التناقضات الداخلية والتناقضات مع الوثائق القانونية الأخرى في بلادنا. وهي يمكن أن تسبب الكثير من المشاكل، بدلا من إنشاء أدوات لمكافحة حقيقية ضد الإرهاب ".
هذا وكان مجلس الاتحاد الروسي قد وافق في جلسته، اليوم الأربعاء، على حزمة قوانين مكافحة الإرهاب، على الرغم من طلب مجلس حقوق الإنسان، وأمين المظالم لقطاع الأعمال، ومشغلي شبكات الهاتف من المجلس تأجيل النظر في هذه الحزمة.
ووضعت حزمة قوانين مكافحة الإرهاب من قبل رئيسي اللجنتين المختصتين في مجلسي الاتحاد والدوما الروسيين: رئيسة اللجنة الأمنية في الدوما، إيرينا ياروفايا، ورئيس لجنة مجلس الاتحاد للدفاع والأمن فيكتور أوزيروف، ولذلك تسمى أيضا بحزمة قوانين "ياروفايا — أوزيروف".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала