تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

العلاقات العربية مع دول الجوار الجغرافي تتصدر مباحثات شكري في بغداد

© Sputnikالعبادي وشكري
العبادي وشكري - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
أعرب رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي عن تطلع بلاده إلى المزيد من التعاون مع مصر، مؤكداً أن عمق العلاقات مع مصر هو عمق شعبي وليس حكومي وأن العراق ينظر إلى مصر كراعية للتضامن العربي، وأن التعاون الاقتصادي والتجاري والاستثماري بين البلدين هو حصن الامان في مواجهة التحديات التي تواجه الدول العربية بشكل عام.

جاء ذلك خلال لقاء وزير الخارجية المصري، سامح شكري، الذي يزور العراق في زيارة لم يتم الإعلان عنها من قبل، حيث تناولت المباحثات بشكل تفصيلي مسار العلاقات الثنائية بين البلدين، والتحديات الإقليمية المحيطة بدولة العراق والتي تؤثر على استقراره وتقتضى المزيد من الدعم السياسي له لمواجهة تلك التحديات.

وأوضح المتحدث باسم الخارجية المصرية، أحمد أبو زيد، أن شكري نقل إلى العبادي رساله تضامن ودعم من الرئيس عبد الفتاح السيسي وحكومة جمهورية مصر العربية، كما هنأه بالانتصارات التي حققها العراق في مواجهة تنظيم "داعش" الارهابي في الفلوجة مؤخراً، معرباً عن تمنيات مصر بتحقيق العراق المزيد من الانتصارات خلال جهود تحرير مدينة الموصل ثان كبرى المدن العراقية.

وأكد شكري على استعداد مصر الدائم لتقديم الدعم للعراق في كافة المجالات التي يتطلع إليها، مشيداً ببرنامج التعاون الأمني الذى تم الاتفاق على تفعيله عقب انتهاء شهر رمضان، وأن مصر ستظل دائماً حريصة على توفير خبراتها وما لديها من قدره لدعم العراق ودعم الجهود الذى يبذلها رئيس وزراء العراق في سبيل دعم مؤسسات الدولة العراقية والحفاظ على سيادة ووحدة العراق.

وأضاف أبو زيد أن شكري التقى خلال زيارته إلى بغداد مع رئيس مجلس النواب العراقي، سليم الجبوري، الذي أستعرض الجهود التي تبذلها الحكومة العراقية حاليا من أجل التأكيد على المواطنة ومواجهة محاولات العزف على الوتر الطائفي في المجتمع العراقي، بما في ذلك من خلال إشراك السكان المحليين في المدن العراقية في عمليات التحرير التي يقوم بها الجيش العراقي ضد تنظيم "داعش" الإرهابي، مشيراً إلى أن العراق تعلم من أخطائه السابقة، وأن المجتمع العراقي يسير نحو الاتجاه الصحيح حاليا ويقدر جلياً الدعم الذي تظهره مصر للعراق في الوقت الحالي.

 وأضاف المتحدث باسم الخارجية، بأن اللقاء بين شكري والجبوري أكد بما لا يدع مجالاً للشك العلاقة الخاصة والقوية التي تجمع الشعبين المصري والعراقي، والرغبة الجادة من جانب المجتمع العراقي في المزيد من التواصل والتنسيق والتعاون مع مصر، وهو ما رحب به الوزير شكري وأكد على وقوف مصر إلى جانب العراق واستعدادها لتقديم كافة أشكال الدعم المطلوبة لتمكين العراق من استعادة قوته وتماسكه ودوره التاريخي في خدمة قضايا الأمة العربية.

وكان وزير الخارجية المصري سامح شكري قد استهل زيارته إلى بغداد اليوم السبت، بلقاء نظيره العراقي، ابراهيم الجعفري،  حيث تناول اللقاء كافة مجالات التعاون الثنائي والتنسيق في الملفات الإقليمية والأوضاع على الساحة العراقية.

وأكد وزير الخارجية المصري على أن الهدف الرئيسي من زيارته هو التأكيد على دعم مصر للعراق في مواجهة التحديات التي يمر بها، وفى مقدمتها مكافحة الارهاب، بينما أعرب ثمن وزير خارجية العراق الدور الهام الذى تقوم به مصر لدعم وتعزيز العمل العربي المشترك، وتطلع بلاده إلى الارتقاء بمستوى التعاون والتنسيق بين البلدين ليحقق طموحات الشعبين المصري والعراقي.

واستحوذت تطورات الأوضاع الإقليمية علي شق كبير من محادثات شكري والجعفري، حيث تطرقت إلى الاوضاع في سوريا واليمن وليبيا وجهود مكافحة الارهاب، فضلاً عن العلاقات العربية مع دول الجوار الجغرافي للمنطقة العربية، وتم الاتفاق على استمرار التنسيق والتشاور بين الجانبين المصري والعراقي تجاه تلك الملفات خلال المرحلة القادمة.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала