تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

روسي ينجو من الموت في نيس وبعدها في اسطنبول

تابعنا عبر
نجا الروسي أليكسي ساموروكوف خلال إجازته الصيفية من الموت، أولا خلال الهجوم في نيس، وثانيا أثناء محاولة الانقلاب في اسطنبول.

وقال السائح إنه تاه عن طريقه في نيس ووصل إلى موقع الهجوم وشاهد الشاحنة وهي تسير بأقصى سرعة.

واتجه أليكسي في مساء اليوم التالي إلى اسطنبول، حيث حاولت مجموعة من الجيش تنظيم انقلاب. وكان يخطط من هناك العودة إلى موسكو.

وكان السائح في المطار عندما سمع صوت انفجار تبعه تحطم زجاج على الطابق الثاني. وشاهد المقاتلات تحلق فوق المطار. وأشار إلى أن حالة من الذعر والخوف بدأت تحل في المطار حينها واستلقى الجميع على الأرض.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала