تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

الحشد الشعبي" ينتقد توقيت إعلان قرار إدماجه في الجيش العراقي

© AFP 2021 / Mohammed Sawafالحشد الشعبي
الحشد الشعبي - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
أصدر رئيس الوزراء العراقي مرسوما تتساوى فيه قوات "الحشد الشعبي" مع القوات العراقية، وعلى ضوء ذلك، أجرت "سبوتنيك" حوارا مع كريم النوري، المتحدث باسم "الحشد الشعبي" للوقوف على تأثير هذا القرار، وجاء نص الحوار كالآتي:

إصدار رئيس الوزراء العراقي مرسوما تتساوى فيه قوات الحشد الشعبي مع القوات العراقية، ما أثار حفيظة الكثيرين، برأيك ما أصداء هذا القرار في الفترة القادمة؟

القرار الديواني صادر في 22 شباط / فبراير أي منذ ستة أشهر من هذا العام، لكن إثارته في هذا الوقت تحديدا ونحن نتوجه لمعركة الموصل، أعتقد أنه ليس التوقيت فاعلا وكان من المفترض أن يكون بعيد عمليات التحرير. ونحن مع القرارات الإدارية التي تبلور القضية القانونية التي تبعد عنهم أية اتهامات أو شبهات، ونحن نريد ذلك بالفعل.

لماذا تم اتخاذ هذا القرار في هذا التوقيت تحديدا؟

لا أدري لما اتخذ القرار في هذا التوقيت وإنما هي خطوة إيجابية أمام الأصوات التي تعارض وأمام الاتهامات والذين يحاولون إفشال الحشد الشعبي، وسنبارك لأي مشروع يساعد على بلورة الحشد الشعبي بالشكل الإداري والقانوني الناجح، ولدينا جهاز مكافحة الإرهاب الذي لم يقر بقانون ولكن له دور كبير وبارز.

تأكيدات الممثل الرسمي للحشد الشعبي أنه لن يكون مرتبطا فقط بوحدات مكافحة الإرهاب، بل هيكل تنظيمي وبرامج تدريب الجنود وتجهيزات تكتيكية، إلى أي مدى ممكن أن يؤثر ذلك في تحرير المدن العراقية ومحاربة الإرهاب؟

التشبيه بمكافحة الإرهاب لا يعني أن يكون جزءا من مكافحة الإرهاب، هذا غير صحيح، ولكن هم قالوا نريد أن نشكل الحشد الشعبي بنفس طريقة مكافحة الإرهاب، نحن لدينا تجربة وفصائل ذات خبرة وتجربة قتالية، وهذا لن يجعل قوات الحشد الشعبي تحت ما يسمى المحاصصة  ــ لا سمح الله ــ الميدان هو الذي سيحدد ذلك بإذن الله.

قوات الحشد الشعبي شاركت في العديد من عمليات تحرير للمدن ونجحت هذه العمليات، ولكن تداعياتها أثارات انتقادات كثيرة حول الاعتداء على المدنيين، كيف تقيّم الدور الحقيقي لقوات الحشد الشعبي؟

،طبيعي  نحن لا نصادر بعض الحقائق لعمليات فردية  ولكن هناك نوع من التهويل، وعلى سبيل المثال الجيش الأمريكي والجيش البريطاني المنظم الكبير القوي لديه أخطاء جمة وفظائع وجرائم عندما دخل العراق التي لم تكن مواجهة إرهاب، إنما اقتمحت بيوت مدنيين وعذبت أطفالا ونساء، لذلك هذه الأخطاء الفردية للحشد الشعبي لم تكن ممنهجة أو مقصودة ولا يمكن أن تؤثر على أداء الحشد الشعبي.

كان هناك بعض القرارات التي صدرت من أجل محاسبة عدد من الحالات الفردية التي تعرضت للمدنيين هل هذه قرارات تؤثر بالإيجاب أم السلب؟

نحن نقول بصراحة إن القائد العام للقوات المسلحة هو المسؤول عن الملف الأمني وعن الحشد الشعبي والقوات الأمنية، ونتابع قرارته  وهو حريص جدا على الحشد الشعبي. لذلك نحن نتعامل وفق القانون والإدارة العامة للدولة ونمتثل لقرارته، وعندما أمر بأن لا نقتحم الرمادي  نفذنا والتزمنا، وعندما قال شاركوا بمعركة الفلوجة والموصل نفذنا،   لذلك هو صمام أمان للحشد الشعبي.

ماهي الخطط الموضوعة والاستراتيجية العسكرية من قبل القوات العراقية والحشد الشعبي  للمعركة القادمة؟

لدينا رؤية كاملة والقيادات الفاعلة التي تواجه داعش الذي يستخدم المفخخات والانتحاريين والعبوات وغيرها. وإذا كان داعش قد أرهب بروكسل وباريس هو مقهور وتم دحره من قبل قوات الحشد الشعبي والقوات العراقية، وأي معركة يتواجد بها الحشد الشعبي يتراجع فيها داعش. نحن نحتاج لرجال يحملون سلاحا، لا سلاحا يحمله رجل. 

ما هي أبرز العراقيل التي من الممكن أن تعيق أو تعطل عملية التحرير القادمة؟

بالفعل هناك عراقيل فنية لوجستية  كوجود بعض الأنهار التي تعيق بعض العمليات ولاسيما العراقيل  الإنسانية في بعض المناطق الخاصة المتواجد بها  المدنيون، ونحن لا نفكر في تحرير المكان ولكن نحرر الإنسان أولا وسنتعامل بطريقه دقيقة وحذرة، ولكن  نمتلك بفضل الله كل الطرق لمواجهة كل هذه العراقيل. 

هجمات إرهابية متكررة في بغداد تودي بحياة العشرات، إلى متى سيستمر نزيف الدم العراقي من المدنيين والعسكريين وعلى من يعول تكرار هذه الهجمات الإرهابية؟  

بالفعل هناك خلل في المنظومة الأمنية في بغداد ونعول ذلك على المنهج الخاطيء في إدارة الحالة الأمنية وهناك تداخل وتقاطع. وعندما نسجل انتصارات كبيرة على داعش يحاول هو الآخر بأن يقوم بعمليات إرهابية للتغطية على عجزه ويستهدف مناطق رخوة وسهلة وهي المدن  ولابد من إعادة النظر في الخطط الأمنية وبعد تحرير الموصل سيتغير الوضع بإذن الله.

 

 أجرت الحوار: لبنى الخولي

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала