المتحدث باسم الحكومة العراقية يوضح قرار منع النواب من السفر

© Photoالبرلمان العراقي
البرلمان العراقي - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
كشف سعد الحديثي المتحدث الرسمي باسم الحكومة العراقية، في تصريح خاص لـ"سبوتنيك"، الثلاثاء، عن أسباب منع رئيس البرلمان، سليم الجبوري، وعدد من النواب من السفر على خلفية اتهامات الفساد التي وجهها لهم وزير الدفاع خالد العبيدي خلال جلسة استجوابه أمس الاثنين.

وقال الحديثي، إن "رئيس الوزراء، أصدر أمرا ً بإيقاف مؤقت لسفر النواب الذين ذُكرت أسماؤهم ووجهت لهم اتهامات فساد، في جلسة الاستجواب، استكمالاً لضمان سلاسة إجراءات التحقيق وسرعة الوصول للنتائج من قبل هيئة النزاهة التي وجهت من قبل الحكومة للتحقيق بالاتهامات.

وأوضح الحديثي:

رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي - سبوتنيك عربي
العبادي يأمر بمنع رئيس البرلمان وعدد من النواب من السفر
على خلفية ما حدث يوم أمس من اتهامات وادعاءات في جلسة استجواب وزير الدفاع، وجه رئيس الوزراء هيئة النزاهة باعتبارها الجهة المكلفة وفقا للقانون للتحقيق بشبهات الفساد، لفتح تحقيق موسع بالادعاءات التي ذكرت والتحقق من مدى دقتها، ولمنع عرقلة عملها صدر قرار منع السفر المؤقت.

وذكر الحديثي، أن رئاسة الوزراء لا تتدخل في عمل السلطة القضائية، والتحقيق مع النواب الذين وجه وزير الدفاع لهم اتهامات، مرتبط بإجراءات تتولاها هيئة النزاهة وفي حال التأكد من صحة ما ذكر من ادعاءات.

وتابع، أن القرار الذي ستخرج به هيئة النزاهة، إذا ما كانت القضايا مؤكدة وتعتمد على وثائق وأساليب قانونية بالتأكيد الأمر يحال للقضاء ليتولى الإجراءات بحق الذين ذًكرت أسماؤهم.

واختتم المتحدث باسم الحكومة العراقية، قائلا ً:

أننا نتحدث عن أمور ما تزال في طور الاتهامات لم نتأكد من صحتها، وإجراءات رئيس الوزراء ضمن الصلاحيات المعطاة له هو في التحقيق بهذه الاتهامات لأنها خطيرة، وأي خطوة أخرى ستكون من اختصاص السلطة القضائية وليس التنفيذية باعتبار القضية قضائية وليس تنفيذية.

وكان وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي وجه الاثنين اتهامات مباشرة بالفساد إلى رئيس البرلمان وعدد من النواب بينهم عالية نصيف وحنان الفتلاوي ومحمد الكربولي.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала