الاستيلاء على طائرة على متنها روسي في أفغانستان

© AP Photoحركة "طالبان" الأفغانية
حركة طالبان الأفغانية - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
نقلت القناة التلفزيونية Dunya News عن مصادرها الخاصة، أن الطائرة Mi-17 الباكستانية كانت متجهة للإصلاح. و هبطت بشكل اضطراري في شرق أفغانستان، لأسباب فنية.

وقال مسؤولون إن المروحية الباكستانية تحطمت عندما هبطت اضطراريا في منطقة تسيطر عليها حركة طالبان في أفغانستان اليوم الخميس وإن كل ركابها وطاقمها مفقودون ويخشى أن يكون مقاتلو الحركة احتجزوهم.

وسقطت الطائرة في إقليم لوجار بالقرب من الحدود مع المناطق الجبلية القبلية التي ينعدم فيها القانون في باكستان.

وقال صميم صالح المتحدث باسم حاكم لوجار "من احتجزتهم طالبان باكستانيون… لم يتم إسقاط الطائرة لكنها هبطت اضطراريا بسبب مشكلة فنية."

وأكد متحدث باسم وزارة الخارجية الباكستانية أن المروحية تابعة لحكومة إقليم البنجاب سقطت في أفغانستان وقال إن مصير الطاقم مجهول.

وقال المتحدث نفيس زكريا "السلطات الأفغانية أكدت أنها ستحقق وتبحث عن مكان الطائرة والركاب."

وأضاف أن سبعة ركاب كانوا على متن الطائرة وهم ستة باكستانيين وروسي يعمل فنيا. والطيار باكستاني.

وقال حميد خان رئيس بلدية مقاطعة أزرا في لوجار إن المروحية هبطت في مقاطعته الحدودية.

وأضاف خان "لقد احتجزتهم طالبان".

وقال مسؤول عسكري باكستاني كبير إن الطائرة وهي مروحية نقل روسية الصنع من طراز إم.آي-17 كانت في طريقها من بيشاور في شمال غرب باكستان إلى أوزبكستان من أجل الخضوع للصيانة عندما واجهت عطلا فنيا وهبطت اضطراريا.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала