مقتل 17 من عناصر "داعش" في ضربة جوية شرقي أفغانستان

تابعنا عبرTelegram
قال الجيش الأفغاني إن 17 مسلحا في تنظيم "داعش" لقوا حتفهم مساء أمس السبت، إثر ضربة جوية على معاقلهم في مديرية أتشين شرق البلاد.

كابول — سبوتنيك.

أفغانستان - سبوتنيك عربي
مقتل 17 شخصا في هجوم على حافلة سياح أجانب غربي أفغانستان

وأشار الفيلق 201 سيلاب في بيان اليوم الأحد ، "يوم أمس تم شن ضربات جوية على معاقل التنظيم بمنطقة "مامند دره" في مديرية أتشين بولاية ننغرهار ما أدى إلى مقتل 17 إرهابيا ، مشيرا إلى عدم سقوط ضحايا في صفوف المدنيين والقوات الأمنية أثناء تلك الغارات".

وكانت وسائل إعلام أفغانية نقلت عن مصادر محلية في الولاية قولها إن تنظيم "داعش" أعاد بسط سيطرته على المناطق التي انسحب منها في ننغرهار خلال العمليات العسكرية الواسعة التي شنتها القوات الأفغانية.

بينما صرح  أحد وجهاء القوم بمديرية "أتشين" ملك عثمان، لمحطة "طلوع نيوز" أول أمس الجمعة، بأن تنظيم "داعش" لم يتراجع ولكنه تقدم أكثر، فهو لم يكن متواجدا في مناطق "غوردي وموردانه ونري أوبه  في السابق لكنه الآن هناك ويسيطر على مناطق أوسع بمديرية أتشين".

والجدير بالذكر أن الوضع الأمني في أفغانستان، تدهور خلال الأشهر الأخيرة، بعد انسحاب غالبية القوات الأجنبية من البلاد، وهو الأمر الذي دفع بحكومة الولايات المتحدة الأمريكية، لتمديد فترة انتشارها العسكري، فيما تتحمل القوات المحلية لأفغانستان، مسؤولية بسط الأمن في البلاد، وحيدة.

وتجدر الإشارة إلى أن مسلحي تنظيم "داعش" الإرهابي يحاولون توسيع مجال نفوذهم في أفغانستان، وبالتحديد ضمن الولايات الشرقية من البلاد.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала