إرهاصات المصالحة الوطنية الفلسطينية تلوح في الأفق

تابعنا عبرTelegram
ضيف الحلقة: مصطفى البرغوثي، الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية.

 

قال مصطفى البرغوثي الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية لـ"سبوتنيك": إن نتنياهو يريد أن يعطل أي جهد سياسي أو دبلوماسي وأي مبادرة عربية كانت أو فرنسية ويريد أن يستفرد بالفلسطينيين في الوقت الحاضر، ويريد أن يعرقل أي قرار أمريكي يرفض الاستيطان، معزيا ذلك بأن إسرائيل تريد أن تستغل الأوضاع في المنطقة العربية لتهويد القدس وتوسيع الاستيطان.
وأكد أن الولايات المتحدة تقول كلاما جيدا عن الاستيطان من جهة، ومن جهة أخرى فعليا لا تعرقله، على الرغم من قدرتها في الضغط على إسرائيل، وقدمت لإسرائيل صفقة بـ 38 مليار دولار كمساعدات عسكرية كبيرة.
وأثنى على التصريح الأخير لخالد مشعل، معتبرا إياه معبرا عما كانوا يقولوه طوال الوقت إن حركته أخطأت عندما استسهلت حكم غزه وحدها، ولا يجوز لأحد أن ينفرد وحده بالنضال أو السلطة لا فتح ولا حماس، ولابد أن يكون هناك تعددية حزبية وشراكة سياسية للجميع، ولابد أن يكون هناك حكومة وحدة وطنية، مؤكدا أنه على السيد مشعل تطبيق كل ما تحدث به.
واستنكر بشدة قرار المحكمة العليا الفلسطينية واعتبره غير صحيح ولا أسس قانونية له وحججه ليست مقنعة، ولكنها سياسية بحته، ولابد من إعادة النظر فيه لأنه يضر بمصلحة الفلسطينيين ولاسيما الانتخابات التشريعية والبرلمانية.
إعداد وتقديم: لبنى الخولي

 

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала