شاهد...ضربات "كاليبر" الصاروخية في سوريا وهزيمة "توماهوك" الأمريكية

© Ministry of Defence of the Russian Federation أعلنت وزارة الدفاع الروسية، أن السفن الصاروخية التابعة لأسطول البحر الأسود اطلقت صواريخ "كاليبر" على أهداف "جبهة النصرة" في سوريا
أعلنت وزارة الدفاع الروسية، أن السفن الصاروخية التابعة لأسطول البحر الأسود اطلقت صواريخ كاليبر على أهداف جبهة النصرة في سوريا - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
فاجأت روسيا العالم في 7 تشرين الأول/ أكتوبر 2015 بإطلاق نوع جديد من الصواريخ تسمى "كاليبر" من عدة سفن روسية في بحر قزوين، حيث تغير التوازن العسكري والسياسي في العالم بشكل كبير بعد كشف روسيا عن المدى الكبير لهذه الصورايخ.

يجب القول أن الصواريخ المجنحة نادرا ما تؤثر على السياسة، ولكن قوة هذه الصواريخ وإثبات فاعليتها في الحروب تجعلها تؤثر بشكل كبير على السياسة، فمثلا عندما ظهرت صواريخ "توماهوك" لأول مرة في حرب الخليج، أصبحت تمثل مصدر رعب وآمال الخصوم والحلفاء في جميع أنحاء العالم، ولكن الآن المشهد العسكري السياسي العالمي أصبح متقدما، وأصبحت أمريكا لا تمتلك لوحدها سياسة "زورق الصواريخ الحربية".

© Ministry of Defence of the Russian Federation أعلنت وزارة الدفاع الروسية، أن السفن الصاروخية التابعة لأسطول البحر الأسود اطلقت صواريخ "كاليبر" على أهداف "جبهة النصرة" في سوريا
أعلنت وزارة الدفاع الروسية، أن السفن الصاروخية التابعة لأسطول البحر الأسود اطلقت صواريخ كاليبر على أهداف جبهة النصرة في سوريا - سبوتنيك عربي
أعلنت وزارة الدفاع الروسية، أن السفن الصاروخية التابعة لأسطول البحر الأسود اطلقت صواريخ "كاليبر" على أهداف "جبهة النصرة" في سوريا

خلافا للاعتقاد الشائع، فصواريخ "كاليبر" لا تعد أول الصواريخ المجنحة محلية الصنع التي استطاعت تغيير ميزان القوى في العالم، ولكن انصافا للحق، كانت صواريخ "توماهوك" الأمريكية أول هذه الصواريخ.

هناك أسطورة تشبه هذه القصة في تسعينيات القرن الماضي، ففي عام 1931، اعتمدت البحرية الأمريكية طوربيد للغواصات من عيار 533 ملم، وكانت هذه الطوربيدات قوية وكان يتيعن على الاتحاد السوفييتي إيجاد حل لهذه المواجهة وقام بالفعل بصناعة طوربيدات "غرانات" التي تعد من نفس العيار 533 ولكن طولها 8 أمتار.

وفي هذا السياق، يجب القول أن روسيا دائما تقوم بتطوير الصواريخ والمعدات العسكرية لتغيير ميزان القوة، وكشف مفاجآت كبيرة للولايات المتحدة الأمريكية، فمثلا صواريخ "كاليبر" كان العالم يعلم أن هذه الصورايخ لا يتجاوز مداها 300 كيلومترا، ولكن عمليات التطوير واستخدام أنظمة التوجيه وأنظمة غلوناس زادت مداها بمقدار 5 أضعاف، حيث قامت بالطيران من بحر قزوين إلى سوريا أي مسافة 1500 كم عبر التضاريس الصعبة بين إيران والعراق.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала