تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

سوريا...روسيا منعت انتشار الإرهاب في المنطقة والعالم أجمع

© Sputnik . Dmitry Vinogradovطيار القوات الجوية-الفضائية الروسية بجوار المروحية "مي-8 أ/م/ش/ت" في مطار القاعدة الجوية السورية "حميميم".
طيار القوات الجوية-الفضائية الروسية بجوار المروحية مي-8 أ/م/ش/ت في مطار القاعدة الجوية السورية حميميم. - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
أكدت دمشق أن العمليات التي قامت بها القوات الجوية الروسية في سوريا أثبتت جدية ومصداقية روسيا الاتحادية في مكافحة الإرهاب، مشيرة إلى أن المساهمة الروسية في مكافحة الإرهاب في سوريا جاءت بناء على طلب الجمهورية العربية السورية، وهو ما يجسد العلاقة الاستراتيجية بين البلدين الصديقين.

دمشق — سبوتنيك

صرحت وزارة الخارجية والمغتربين السورية، في بيان نشرته وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) اليوم الأحد، أن "الدعم العسكري الروسي في مكافحة الإرهاب في سوريا أدى إلى التضييق على المجموعات الإرهابية ومنع قدر الإمكان من انتشار الإرهاب إلى دول أخرى، بعد أن أصبح واضحاً أنه يمثل تهديداً للأمن والسلم والاستقرار في المنطقة والعالم أجمع".

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، أن السفن الصاروخية التابعة لأسطول البحر الأسود اطلقت صواريخ كاليبر على أهداف جبهة النصرة في سوريا - سبوتنيك عربي
شاهد...ضربات "كاليبر" الصاروخية في سوريا وهزيمة "توماهوك" الأمريكية
وأضافت الوزارة موضحة، أن العمليات التي قامت بها القوات الجوية الروسية بالتعاون مع سلاح الجو العربي السوري أدت إلى مكافحة فعالة للمجموعات الإرهابية المتمثلة بتنظيم "داعش" و"جبهة النصرة" وغيرهما من المجموعات التي تنهل من الفكر التكفيري كما أنها أثبتت جدية ومصداقية روسيا الاتحادية في مكافحة الإرهاب وخاصة من ناحية الدعوة إلى التنسيق مع الحكومة السورية التي تكافح الإرهاب على أراضيها.

وأشارت إلى أن مساهمة القوات الجوية الروسية في مكافحة المجموعات الإرهابية في سورية جاءت بناء على طلب الجمهورية العربية السورية الأمر الذي يعطي هذه المساهمة الشرعية الدستورية كما أنها تتوافق مع القانون الدولي.

كما أوضحت الوزارة أن المساهمة الروسية أدت أيضاً إلى ضبط سرقة النفط السوري من قبل "داعش" وحرمان هذا التنظيم الإرهابي من أحد المصادر الرئيسية لتمويل أعماله الإرهابية.

وأعربت مجددا عن امتنان سوريا، لروسيا الاتحادية شعبا وقيادة لوقوفها إلى جانبها ودعمها المتواصل العسكري والسياسي والاقتصادي من أجل القضاء على الإرهاب وتعزيز صمودها وإعادة الأمن والاستقرار إلى كل ربوع الجمهورية العربية السورية، مشيرة إلى أن ذلك يأتي تجسيدا للعلاقات الاستراتيجية القائمة بين البلدين الصديقين التي لم تقتصر على الدعم العسكري فحسب بل في العمل السياسي والتنسيق الرفيع والمتواصل بين البلدين للوصول إلى حل سياسي للأزمة في سوريا.

يذكر أن روسيا قامت منذ 30 أيلول/ سبتمبر 2015، وبطلب من الرئيس السوري، بشار الأسد، بتوجيه ضربات جوية ضد مواقع تنظيمي "داعش" و"جبهة النصرة" الإرهابيين في سوريا إلى أن تم سحب الجزء الأساسي من القوات في منتصف آذار/ مارس الماضي، لتنتقل جهود روسيا أكثر، إلى مجالي المفاوضات والمساعدات الإنسانية.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала