مصر في المرتبة الأولى بين الدول المستقبلة للأطباء السوريين

© Sputnik . Sergey Kuznecov / الذهاب إلى بنك الصورDoctor
Doctor - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أكد الدكتور عبد القادر الحسن، نقيب أطباء سوريا، أن عدد الأطباء الذين غادروا البلاد خلال العام الماضي 2500 طبيب من اختصاصات متعددة.

البابا فرنسيس - سبوتنيك عربي
البابا فرنسيس يتناول الغداء مع طالبي لجوء سوريين
ولفت عبد القادر الحسن في تصريح لـ "سبوتنيك"، إلى أن معظم الأطباء المتواجدين في المناطق التي تقع تحت سيطرة العصابات المسلحة الإرهابية قد هاجروا للعمل في دول الخليج أو مصر أو ليبيا أو موريتانيا، لأسباب متعددة كان أبرزها الخوف من القتل أو الخطف الذي تعرّض له الأطباء والمخترعون وذوو المراكز الهامة في البلد، خاصة بعد أن تم اغتيال وخطف عدد لا يستهان به من أطباء ماهرين وذوي مراكز هامة في المشافي، إضافة إلى تعرّض الكثيرين منهم للتهجير من منازلهم وعياداتهم.

وأشار إلى أن مصر تحتل المرتبة الأولى وقطر المرتبة الثانية بين الدول المستقبلة للأطباء المهاجرين من سوريا، ثم تأتي الإمارات وكردستان العراق.

وأكد نقيب الأطباء في سوريا أن عدد الأطباء الذين استشهدوا خلال الأزمة وهم على رأس عملهم بلغ 83 طبيباً، لافتا إلى أنه في بداية الأزمة كان هناك استهداف منهجي للأطباء لزرع الرعب فيهم لدفعهم لمغادرة البلاد وإفراغها من الأطباء، مؤكداً أن معظمهم اتخذ خيار البقاء وممارسة مهنته، والدليل على ذلك أن معظم المنشآت الطبية سواء التابعة لوزارة الصحة أم التعليم العالي لا تعاني نقصاً في الكوادر الطبية.

وأضاف الحسن: "هناك أكثر من 9 محافظات لم تعد تسدد الرسوم، إما بسبب صعوبة وصول الأطباء للفروع أو بسبب عمليات التخريب فيها، وهذا ما سبب نقصاً في الوارد المقدم لخزانة التقاعد".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала