الجيش السوري يثبت أقدامه في بلدة الريحان وعينه على تل كردي

© Sputnikالجيش العربي السوري
الجيش العربي السوري - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
تقدم الجيش السوري والقوات المساندة له، اليوم الثلاثاء، في بلدة الريحان في الغوطة الشرقية بريف دمشق، حيث دارت اشتباكات عنيفة استطاع خلالها الجيش السوري من قتل وجرح عدد من عناصر جيش الإسلام.

وأشار مصدر عسكري ميداني لمراسل "سبوتنيك"، إلى أن قوات الجيش السوري شنت هجوماً واسعاً من محورين لاقتحام بلدة الريحان وتمت السيطرة على جامعها ومبنى البلدية وملعب البلدة ، كما تم تدمير 30 موقعا دفاعيا، و15 ساترا ترابيا وعربة دوشكا وحقل ألغام كان قد زرعه المسلحون لإعاقة تقدم قوات الجيش بالإضافة لتفخيخهم عدة أبنية بالقرب من مقبرة الريحان ، كما تم قتل وجرح أكثر من عشرين عنصرا تابعا لهم.

وأضاف المصدر أن عملية التقدم تزامنت مع ضربات جوية استهدفت تل الصوان وتل كردي في الغوطة الشرقية بريف دمشق، و تل فرزات وكتيبة بيت نايم  في منطقة المرج بالغوطة الشرقية.

وأشار المصدر إلى أن المسلحون في المنطقة حاولوا التصدي و إعاقة تقدم قوات الجيش باستخدام النساء والأطفال كدروع بشرية، كمحاولة لإجبار الجيش على وقف العملية ، حيث عملت لجان المصالحة في المنطقة على التواصل مع المسلحين لإبعاد النساء والأطفال من مناطق العمليات، وسط استمرار المعارك.

وتابع المصدر، تمت السيطرة على معمل الفلين وعدد من كتل الأبنية في أول بلدة الريحان والتثبيت فيها.

وتأتي أهمية السيطرة على بلدة الريحان لأنها تعتبر أهم معاقل المسلحين في هذا المحور وبسقوطها سوف تسقط تلقائيا باقي البلدات التي هي تلي كردي و الصوان ومزارعهما وسط استمرار العملية للسيطرة على كامل البلدة.

من جهة أخرى، قطعت قوات الجيش العربي السوري اوتوستراد حرستا بشكل مؤقت صباح الاثنين بعد أن تم استهداف الطريق برصاص قناص بالقرب من السيرونكس دون تسجيل إصابات.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала