القوات العراقية تحرر إيزيديات سبايا في مدخل الموصل

© AFP 2022 / Bulent Kilicاللاجئون العراقيون من بلدة القيارة جنوبي الموصل إبان إنطلاق عملية تحرير الموصل من تنظيم "داعش"، 22 أكتوبر/ تشرين الأول 2016
اللاجئون العراقيون من بلدة القيارة جنوبي الموصل إبان إنطلاق عملية تحرير الموصل من تنظيم داعش، 22 أكتوبر/ تشرين الأول 2016 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
استطاعت القوات العراقية، تحرير نساء إيزيديات، عند مدخل مدينة الموصل، كبرى معاقل تنظيم "داعش" في شمال البلاد.

 

وكشف الناشط والإعلامي الإيزيدي، خدر خلات، في تصريح لمراسلة "سبوتنيك" في العراق، الثلاثاء، أن ثلاث نساء وطفلين من المكون الإيزيدي حُرروا من قبضة تنظيم "داعش" الإرهابي في منطقة كوكجلي بأطراف مدينة الموصل مركز نينوى، شمالي بغداد.

بوغدانوف - سبوتنيك عربي
بوغدانوف: روسيا ستدرس طلب العراق وليبيا المشاركة في العمليات على أراضيهما

وأضاف خلات أن واحدة من النساء حُرر معها طفليها، وهي من سكان قرية تل قصب التي سُبيت منها مع آلاف الإيزيديات على يد "داعش" الإرهابي في مطلع آب/أغسطس 2014.

وتابع خلات، وامرأة أخرى من سكان قرية مردان، والثالثة من قرية كوجو التابعة لقضاء سنجار غرب الموصل.

وألمح خلات، إلى أن المختطفات المحررات، قضين فترة طويلة في محافظة الأنبار عندما كانت أجزاء كبيرة منها تحت سيطرة تنظيم "داعش" الذي أعاد نقلهم إلى الموصل.

ونقلت الإيزيديات إلى إقليم كردستان لإيصالهن لذويهن، بعد أكثر من عامين من الاستعباد الجنسي والسبي تحت أيدي الدواعش ما بين مناطق سيطرة التنظيم الإرهابي في العراق وسوريا.

الجدير ذكره، أن القوات العراقية تمكنت من اقتحام قرية كوكجلي الواقعة عند مدخل الموصل، وتحريرها بالكامل من سيطرة تنظيم "داعش" الإرهابي، ورفع العلم العراقي فيها بعد هرب الدواعش منها إلى داخل الموصل، صباح الثلاثاء.

 

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала