مجلس الأمن يدين استخدام "داعش" للمدنيين كدروع بشرية

© Sputnik / الذهاب إلى بنك الصورمجلس الأمن الدولي
مجلس الأمن الدولي - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أدان مجلس الأمن الدولي، يوم الأربعاء، تكتيكات تنظيم "داعش" الإرهابي لاستخدام المدنيين كدروع بشرية.

الأمم المتحدة — سبوتنيك

وأعلن غورغي سيس، نائب مندوب السنغال الدائم لدى الأمم المتحدة، الذي تترأس بلاده مجلس الأمن الدولي هذا الشهر، أن "أعضاء مجلس الأمن أكدوا دعمهم القوي للجهود المنسقة للأمم المتحدة والحكومة العراقية للتعامل مع الأزمة الإنسانية" في محافظة نينوى شمال البلاد.

اللاجئون العراقيون من بلدة القيارة جنوبي الموصل إبان إنطلاق عملية تحرير الموصل من تنظيم داعش، 22 أكتوبر/ تشرين الأول 2016 - سبوتنيك عربي
"داعش" يفخخ دمى الأطفال بمتفجرات ماكرة لتعطيل عملية الموصل
وأضاف أن مجلس الأمن أعرب عن قلقه إزاء "المعلومات حول أن "داعش" يقوم بتهجير السكان المدنيين ويستخدمهم كدروع بشرية". وأدان مجلس الأمن هذه الممارسات ودعا إلى "اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لتفادي سقوط الضحايا من بين المدنيين".

كما أكد المجلس أنه لا يرغب في انتقال مسلحي "داعش" إلى سوريا المجاورة.

هذا، وقد عقد في مجلس الأمن الدولي، أمس الأربعاء، مؤتمر مع مسؤولي مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية ومكتب المفوض السامي للأمم المتحدة لحقوق الإنسان.

يذكر، أنه تستمر عملية تحرير مدينة الموصل في شمال العراق من إرهابيي تنظيم "داعش" [المحظور في روسيا وعدد من الدول]، الذين استولوا عليها في 2014، منذ 17 تشرين الأول/أكتوبر، بعد إعلان القائد العام للقوات المسلحة العراقية، رئيس الوزراء حيدر العبادي صباح الاثنين 17 تشرين الأول/أكتوبر 2016، "ساعة الصفر" لتحرير محافظة نينوى. وتجري العملية بدعم طيران التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала