زاخاروفا: الإرهابيون في سوريا استغلوا الهدنة الإنسانية لإعادة تجميع قواهم

© Sputnik . Cyril Kallinikov / الذهاب إلى بنك الصورزاخاروفا
زاخاروفا - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعلنت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، اليوم الخميس، أن المقاتلين في سوريا استغلوا الهدنة الإنسانية في حلب لتجديد ترسانتهم.

وقالت زاخاروفا في مؤتمر صحفي: "الوضع في سوريا للأسف صعب جدا، مقاتلو المنظمات الإرهابية "داعش" و"جبهة النصرة"، وما شابههما من الجماعات، استغلوا الهدنة الإنسانية من 20 وحتى 23 أكتوبر/تشرين الأول، والتي فرضت لتحسين أوضاع المدنيين في حلب المحاصرة.

مدينة حلب - سبوتنيك عربي
بوتين يعلن هدنة في حلب

لقد أعادوا تجميع أنفسهم وجددوا ترسانتهم، ثم حاولوا اختراق دفاع القوات الحكومية، من خلال هجوم واسع على غرب حلب من 28 وحتى 30 أكتوبر/تشرين الأول".

كما نوهت الناطقة باسم الخارجية الروسية، بأن الهدف الرئيسي من وقف ضربات سلاح الجو الروسي في حلب يوم 18 أكتوبر/تشرين الأول، تمثل في إعطاء فرصة لأميركا لفصل المعارضة عن الإرهابيين.

وقالت: "سلاح الجو الروسي لم يشن ضربات في حلب، وتم إيقافها ابتداء من يوم 18 أكتوبر/تشرين الأول، والهدف إعطاء فرصة لأميركا لتنفيذ الالتزامات وفصل ما يعرف بالمعارضين عن الارهابيين. وهذا لم يحصل حتى الآن".

وأشارت زاخاروفا إلى قلق موسكو من تراجع الوضع الإنساني جراء العمليات العسكرية في مدينة الموصل العراقية،

حيث أن قصف التحالف للمدينة لا يتناسب في كثير من الأحيان مع الأهداف المعلن عنها هناك.

ورحبت موسكو على لسان الناطقة باسم وزارة الخارجية ببدء محكمة الجنايات الدولية بالتحقيق بجرائم حرب اقترفتها الولايات المتحدة الأمريكية في أفغانستان.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала