وزير الخارجية الفرنسي: استقرار الشرق الأوسط لن يتم إلا عبر حل عادل للقضية الفلسطينية

© AP Photoوزير الخارجية الفرنسي، جان مارك إيرولت
وزير الخارجية الفرنسي، جان مارك إيرولت - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
قال وزير الخارجية والتعاون الدولي الفرنسي جان مارك آيرولت، الأحد، إن استقرار منطقة الشرق الأوسط وتحقيق السلام والأمن لن يتم إلا عبر حل عادل للنزاع الفلسطيني الإسرائيلي، خاصة أن الوضع الحالي يتدهور يومياً والاستيطان يستمر؛ وذلك في ظل غياب لأفق الحل السياسي، مما يغذي الإحباط وينذر بدفن حل إقامة الدولتين.

القاهرة — سبوتنيك.

وبحسب وكالة الأنباء القطرية (قنا)، شدد آيرلوت في كلمة له أمام أعمال "مؤتمر السياسات العالمية" التاسع، الذي تنظمه وزارة الخارجية القطرية بالتعاون مع المعهد الفرنسي للعلاقات الدولية، على استمرار الجهود لتنفيذ حل الدولتين، ليس بشكل أحادي، بل بعزم قوي.

وأكد وزير الخارجية الفرنسي على أهمية السير في طريق السلام وعلى قوة الحوار والتفاوض والمصالحة لمواجهة كل ما يقابل العالم من تحديات.

وأضاف إن "عصر القوى العظمى انتهى إلى غير رجعة، ولم يعد ممكناً عودته مرة أخرى، فالزمن لا يعود إلى الوراء، ولا يمكن لأي قوة عظمى أن تحول بلادنا إلى ملعب لها، ولا يمكن لها أن ترسم الحدود على هواها، ولا ننتظر اتفاق سايكس بيكو جديد لفرض واقع على العالم العربي".

وأشار آيرلوت إلى أن أوروبا مرتبطة بالعالم العربي، وعلاقات فرنسا متعددة الأوجه لا يمكن اختزالها بالجوانب الاقتصادية فقط، وتنظيم "داعش" يريد أن يحول فرنسا إلى عدو للعالم الإسلامي، وهو خطاب يدعو للتفرقة، ويجرنا إلى درب الصراع بين الحضارات.

واعتبر وزير الخارجية الفرنسي أن هناك ضرورة لبناء شراكة بين الشرق والغرب، وعلى فرنسا والعالم العربي توجيه هذه الشراكة مستقبلاً من خلال الاستثمار في الشباب والثقافة والعلم.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала