بان كي مون: 95% من الترسانة النووية موجودة بحوزة روسيا والولايات المتحدة

© Photoالصاروخ النووي الاستراتيجي توبول- إم
الصاروخ النووي الاستراتيجي توبول- إم - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
دعا الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، اليوم الأربعاء، موسكو وواشنطن للعودة إلى الحوار حول تقليص الترسانة النووية للدولتين.

نيويورك — سبوتنيك

وقال بان كي مون في كلمة ألقاها بجامعة نيويورك إن "روسيا والولايات المتحدة، اللتين تمتلكان أكبر ترسانة نووية، وأعتقد بأن 95 بالمئة من السلاح النووي المعلن عنه موجود بيد هاتين الدولتين، يجب أن تستأنفا الحوار الحقيقي حول تقليص كافة أنواع السلاح النووي".
ودعا بان كي مون كافة الدول إلى "إتباع سياسة تتجاوب بشكل كامل مع هدف الوصول إلى عالم خال من السلاح النووي".
هذا، وكان نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، قد صرح في وقت سابق، بأن روسيا قد قلصت عدد الشحنات النووية ووسائل إيصالها تقريبا إلى  مستوى نهاية الخمسينات أو بداية الستينات من القرن الماضي، فيما تواصل الولايات المتحدة أعمالها التي تزعزع الاستقرار، من خلال تطويرها لمنظومة الدرع الصاروخية العالمية وبرنامج الضربة غير النووية الشاملة لإبطال القوات النووية.
يذكر، أن روسيا والولايات المتحدة وقعتا في عام 2010 معاهدة تقليص الأسلحة الهجومية الاستراتيجية، التي دخلت حيز التنفيذ عام 2011، وتنص على تقليص عدد وسائل الإيصال المنتشرة إلى 700 قطعة لكل طرف وعدد الشحنات النووية إلى 1550 شحنة. وتعتبر المعاهدة سارية المفعول لمدة 10 سنوات. وفي وقت لاحق تقدم الرئيس الأمريكي المنتهية صلاحياته قريبا، باراك أوباما، بمبادرة مواصلة تقليص الترسانة النووية بمقدار الثلث.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала