الدفاع الروسية: مدنيون يغادرون شرق حلب وسلطة محلية تتشكل في الأحياء المحررة

© AFP 2022 / KARAM AL-MASRI حلب
حلب - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعلن المركز الروسي لمصالحة أطراف النزاع في سوريا، اليوم الأحد، أن أكثر من 900 مدني بينهم 119 طفلا، غادروا خلال اليوم الأخير منطقة جبل بدرو، التي يسيطر عليها المقاتلون في الجزء الشرقي من مدينة حلب.

حميميم — سبوتنيك
وجاء في بيان المركز: "خلال الـ 24 ساعة الماضية فقط، خرج 903 مدنيين بما في ذلك 119 طفلا من منطقة جبل بدرو التي يسيطر عليها المقاتلون. وأوقف 8 مقاتلين، مقاومتهم وتركوا الأحياء الشرقية من المدينة عبر الممرات التي يوفرها المركز الروسي للمصالحة والسلطات السورية".
كما أشار المركز في بيانه إلى أن سلطات محلية تتشكل الآن في المناطق التي تم تحريرها من المقاتلين في حلب، وأن الحياة السلمية بدأت تستعاد فيها.
وجاء في البيان في هذا الصدد: "المركز الروسي لمصالحة الأطراف المتنازعة في سوريا، نظم إرسال مساعدات إنسانية إلى المناطق المحررة من الإرهابيين، وتستعاد الحياة السلمية في الأحياء ويجري تشكيل هيئات سلطة محلية، ويتم توفير الأمن والنظام".
هذا وأفاد المركز الروسي أن الاشتباكات تتزايد في حلب، بين الجماعات المسلحة في أحياء حلب الشرقية، بسبب رغبة جزء من المقاتلين، في مغادرة المدينة، وإعاقة الجزء الآخر الراديكالي لهم.
وأضاف البيان: "تزايدت الاشتباكات بين العصابات المسلحة، لأن جزءا من المقاتلين المسيطرين على الأحياء الشرقية لحلب، أبدوا رغبة بمغادرة المدينة، والجزء الأكثر راديكالية يمنع ذلك".
يذكر أن النزاع السوري، أدي إلى انقسام مدينة حلب عمليا إلى شطر غربي، يسيطر عليه النظام، وشرقي تسيطر عليه جماعات مسلحة مختلفة الانتماءات.
وتوفر القوات الحكومية السورية بضمانات روسية، ممرات لخروج المدنيين من الأحياء الشرقية للمدينة، وممرا خاصا للمقاتلين الراغبين بمغادرة حلب.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала