الرئيس العراقي يؤكد ضرورة تحقيق المصالحة الوطنية بين أبناء الشعب العراقي

© AFP 2022 / Haidar Hamdaniفؤاد معصوم
فؤاد معصوم - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أكد الرئيس العراقي، فؤاد معصوم، ضرورة التغلب على أي صعوبات سياسية بين العراقيين وتحقيق المصالحة الوطنية بين أبناء الوطن الواحد.
القاهرة — سبوتنيك
جاء في بيان صادر عن مكتب الرئيس العراقي، اليوم الاثنين، "الرئيس معصوم استقبل، اليوم، نائب الأمين العام للأمم المتحدة ميروسلاف جينكا، وجرى بحث مستجدات الوضع السياسي والأمني والجهود المبذولة لتحقيق المصالحة المجتمعية".
وأكد معصوم، بحسب البيان، "أهمية العلاقات بين العراق والأمم المتحدة وضرورة توسيعها وتمتينها في مختلف المجالات، لاسيما ما يتعلق بالمساعدات الإنسانية التي تقدمها الأمم المتحدة"، مؤكدا "دعم العراق لإنجاز المصالحة والتغلب على الصعوبات السياسية بين الفرقاء".
ومن جانبه، قال نائب الأمين العام للأمم المتحدة، إن زيارته للعراق "تأتي لتجديد اهتمام ودعم المنظمة للشعب العراقي في حربه ضد "داعش"، والاستمرار في تقديم الدعم الإنساني للنازحين والمساهمة في تشجيع الحوار البناء بين الأطراف السياسية في العراق وإقليم كردستان".
وكان الرئيس معصوم قد دعا، في وقت سابق، إلى تحقيق المصالحة الاجتماعية في جميع المحافظات ونبذ التفرقة ومحاصرة "كل عوامل التطرف والتشدد والكراهية".
يذكر أن مجلس النواب (البرلمان العراقي)، قد وافق السبت الماضي بالإجماع، على قانون دمج هيئة الحشد الشعبي مع الجيش العراقي، في جلسة قاطعها 89 نائباً يمثلون "اتحاد القوى العراقية" و"الكتلة الوطنية" التي يتزعمها نائب الرئيس العراقي إياد علاوي.
واتهم رئيس "جبهة الكتلة العربية" نائب رئيس الوزراء العراقي السابق، صالح المطلك، في بيان، "كتلاً سياسية" بـ"تمرير قانون الحشد تحت مبدأ الغالبية الطائفية وليس الغالبية السياسية محذرا من جر البلد إلى التقسيم".
وحذر المطلك، من خطر تعرض العراق لعزلة دولية بسبب تمرير مثل هذا القانون "كما حدث مع إيران".
وقد طالب نواب سُنة، في إطار ردود الفعل المتواصلة على إقرار قانون الحشد الشعبي، بإجراء تعديلات عدة على القانون في مقدمتها تخصيص 40% من عدد مقاتلي الحشد لصالح العشائر السنية.
شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала