تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

وزير الدفاع البريطاني يأمل بأن يتخذ ترامب طريق المواجهة مع روسيا

© Sputnik . Vadim Ghirdaمايكل فالون
مايكل فالون - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
أعلن وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون أنه يجب على الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب، اتخاذ مسار المواجهة مع روسيا، وأن بريطانيا تتوقع هذا من الإدارة الأمريكية الجديدة.

لندن — سبوتنيك.

وقال فالون، في مقابلة مع راديو "بي بي سي": إنه "من الضروري أن نميز بين خطاب الحملة الانتخابية وما يجري على أرض الواقع. في الواقع، كانت كل الإدارات الأمريكية دائما في مواجهة مع روسيا. نحن لا نقول إنه لا ينبغي إجراء حوار مع روسيا، ولكن لا ينبغي التعامل معها كالعادة، كشريك على قدم المساواة. روسيا بوضوح تنتهك القانون الدولي، هذا فعلته في شبه جزيرة القرم وأوكرانيا، وهذا لن يتم نسيانه أبداً".

وأوضح فالون، أن بريطانيا لا تخشى من أن تبقى في عزلة، باستمرارها بسياسة المواجهة مع روسيا، مشيراً إلى أن القرار الأخير بشأن نشر 150 جنديا بريطانيا في بولندا كان جزءا من خطة لمواجهة محاولات روسيا "اختبار حلف شمال الأطلسي".

وأضاف وزير الدفاع البريطاني أنه "علينا أن نظهر بأن الناتو — حلف دفاعي، وأنه مستعد لحماية أعضائه المعرضين للخطر، وبشكل خاص في الجهة الشرقية، وعلى وجه الخصوص، دول البلطيق وبولندا".

هذا وقال ترامب، خلال تصريحاته ومقابلاته مرارا وتكرارا، أنه سيكون من الجيد لو أن روسيا والولايات المتحدة "تفاهمتا". وأشار الرئيس الأميركي المنتخب، أنه يعول على "علاقة جيدة للغاية مع بوتين وروسيا". كما أعلن ترامب، حول الرغبة "بالنظر" في مسألة الاعتراف بشبه جزيرة القرم، كجزء من روسيا. وأكد رئيس الولايات المتحدة الـ 45 أنه سيضع مصالح أميركا، فوق كل شيء، ولكن مع ذلك سيتعامل بشرف مع الجميع في العالم. وقد اعترف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن استئناف العلاقات بين البلدين لن يكون سهلا، بالنظر إلى ما حصل فيها من تراجع. وقال بوتين إن "روسيا مستعدة وتريد استعادة علاقات كاملة مع الولايات المتحدة"، وهي على استعداد للقيام بكل ما هو ممكن لإعادة العلاقات إلى مسار تطور مستدام".

يشار إلى أن العلاقات بين روسيا والدول الغربية تأزمت على خلفية الأزمة الأوكرانية وانضمام القرم إلى روسيا في عام 2014. ولم تعترف الدول الغربية بنتائج الاستفتاء بشأن الانضمام إلى روسيا، الذي جرى في القرم، ولا تزال تعتبره جزءا من الأراضي الأوكرانية، فيما تصر موسكو على أن الاستفتاء جرى وفقا لكل القواعد الدولية، وقرار انضمام القرم لا رجعة فيه.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала