عضو المجلس المصري: الجامعة العربية ارتكبت ثلاثة أخطاء فادحة في العراق وليبيا وسوريا

© AFP 2022 / MOHAMED EL-SHAHEDجامعة الدول العربية
جامعة الدول العربية - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
قال السفير رخا أحمد حسن، عضو المجلس المصري للشؤون الخارجية، مساعد وزير الخارجية الأسبق، إن الجامعة العربية ارتكبت ثلاثة أخطاء فادحة تجاه ثلاث دول عربية كبرى.

وأضاف حسن، في تصرحات خاصة لـ"سبوتنيك"، إن تصريح الأمين العام لجامعة الدول العربية بأن الجامعة أخطأت بالموافقة على تدخل الحلف الأطلسي في ليبيا، يؤكد أن الجامعة بدأت تتدارك عواقب القرارات التي اتخذتها  بشأن بعض الدول العربية.

وتابع، أن هناك ثلاثة أخطاء فادحة للجامعة على مدار السنوات الماضية، منها: إعطاء الضوء الأخضر للولايات المتحدة بالتدخل في العراق عام 2003، وهو ما أوصل الأوضاع إلى المشهد الراهن في العراق حاليا. أما القرار الثاني، فيتعلق بطلب الجامعة العربية من الحلف الأطلسي بحظر الطيران الليبي فوق ليبيا، وهو ما اعتبره الحلف الأطلسي فرصة لتدمير ليبيا، في حين تجاهلت الدول العربية إعادة الإعمار في ليبيا، وتجاهل المجتمع الدولي وحلف الناتو وضع خطة محددة لإعادة ليبيا إلى مسارها الطبيعي، وهو الأمر الذي انعكس سلبا على ليبيا ودفع بالمشهد إلى الوضع الراهن.

وتابع حسن قائلا، بأن الخطأ الثالث الذي أدركت الجامعة العربية خطورته خلال الفترة، هو وقف عضوية سوريا في الجامعة العربية وهو ما جعلها "مشلولة" وغير قادرة على القيام بأي دور فعال في القضية السورية، خاصة بعدما منعت الطرف الرسمي من الجامعة، وفقدت التواصل معه بشأن الوصول إلى حل، علما أن سوريا لم تطرد من الأمم المتحدة ولا من المنظمات الدولية وهو ما يعكس حجم الأزمة في الجامعة العربية.

وأوضح حسن، أن دول الخليج كانت وراء وقف عضوية سورية من خلال الضغط على بعض الدول واتخاذ القرار بالأغلبية، موضحا أن الأمين العام للجامعة وقتها الدكتور نبيل العربي، كان ضد وقف عضوية سوريا، إلا أن القرار اتخذ بالأغلبية وقتها، مشيرا إلى أن السفير أحمد أبو الغيط، الأمين العام الحالي، يتبنى نفس وجهة نظر الدكتور نبيل العربي إلا أن تمسك السعودية بنفس الموقف يقف عائقا أمام عودة سوريا إلى الجامعة مرة أخرى.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала